Wednesday, 30 November 2022 07:55 GMT

استطلاع: الأوروبيون يواجهون مشكلات كبرى بالصحة النفسية

(MENAFN- Khaberni)

خبرني - أظهرت بعض الاستطلاعات، الخميس، أن عدد الأوروبيين الذين أفادوا بأنهم يعانون من متاعب نفسية 'سيئة' أو 'سيئة جدا' ازداد خلال جائحة كوفيد-19، حتى بعد نهاية عمليات الإغلاق.

وخلصت استطلاعات أجرتها مؤسسة 'يوروفاوند' التابعة للاتحاد الأوروبي وشارك فيها 200 ألف شخص إلى أن عدد من أفادوا بأنهم يعانون من متاعب نفسية 'سيئة' أو 'سيئة جدا' تضاعف مرتين من نسبة 6.4 بالمئة في مارس 2020 في بداية الأزمة إلى 12.7 بالمئة بعد مرور عامين، على الرغم من تقليل القيود على التنقل في البلدان الأوروبية.

وقالت المؤسسة 'مع إعادة فتح المجتمعات، استبشر الكثيرون بأن الصحة النفسية ستتحسن، ولكن، في ربيع 2022، بقيت أخطار الإصابة بالاكتئاب مرتفعة بشكل مقلق لكثير من الناس'.

وأضافت أن الخطر يزداد بشكل ملحوظ عند الشباب.

وأظهرت أيضا الاستطلاعات التي أجريت عبر الإنترنت، من مارس 2020 حتى مايو 2022، أن عددا أكبر من الأشخاص على مستوى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وعددها 27، يواجهون صعوبات في تدبير نفقاتهم اليومية ويواجهون خطرا أكبر للمعاناة من نقص موارد الطاقة خصوصا نظرا لارتفاع نسبة التضخم.

وقالت 'يوروفاوند' في تقرير منفصل إن 53 بالمئة من المشاركين أفادوا بأنهم واجهوا صعوبات في تدبير نفقاتهم اليومية في ربيع2022، مقارنة بنسبة 47 بالمئة عند بداية الجائحة.

وأضافت 'قد يواصل ارتفاع القلق من الأوضاع المالية بجانب ضبابية المستقبل في التأثير سلبا على الصحة النفسية'.

MENAFN06102022000151011027ID1104981296


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية