Friday, 02 December 2022 08:55 GMT

مدرب مانشستر يونايتد يتحدث عن حالة رونالدو ويشكر غوارديولا'

(MENAFN- Al-Bayan)

تحدث إريك تين هاغ مدرب مانشستر سيتي، عن الحالة النفسية للاعبه كريستيانو رونالدو، خاصة أن الأخير لا يشارك مع الشياطين الحمر في مبارياته الأخيرة، إلا في دقائق محدودة.

وقال تين هاغ في المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة اليونايتد مع أومونيا نيقوسيا القبرصي بالدوري الأوروبي: 'لا أرى أن رونالدو غير سعيد، بل هو سعيد ويتدرب جيداً مثل الجميع، اللاعب متحفز ويبذل قصارى جهده'.

وعن عدم مشاركة رونالدو في ديربي مانشستر بالدوري الإنجليزي، قال تين هاغ: 'رونالدو لم يكن سعيداً يوم مواجهة السيتي لأنه يريد أن يلعب ويغضب كثيراً عندما لا يشارك، ولكني لم أدفع به في الشوط الثاني احتراماً له، لا علاقة للأمر بسوق الانتقالات في يناير، اللاعب تنافسي وطبيعي أن يكون غير سعيد عندما لا يلعب، ولكني أكرر رونالدو في مزاج جيد وسعيد في التدريبات مع اليونايتد'.

وعن مواجهة اليونايتد أمام أومونيا نيقوسيا، قال تين هاغ: 'سنلعب غداً بأفضل تشكيل لدينا، نريد بناء ثقافة التنافس هنا، وأوجه الشكر لبيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي على الدرس الذي قدمه لنا في الديربي، علينا التفهم بأنه يجب القيام بما هو أفضل بشكل أكبر'.

وأتم مدرب مانشستر يونايتد، قائلاً: 'سنتعرض بالطبع لبعض الانتكاسات، فزنا على أرسنال وليفربول لكن الديربي كان يوماً سيئاً بالنسبة لنا، كانوا أفضل منا وعلينا تقبل ذلك، لكن لا يمكننا تقبل المستوى الفني الضعيف الذي ظهرنا به'.

ويلتقي مانشستر يونايتد مع أومونيا نيقوسيا، غداً الخميس، ضمن منافسات الجولة الثالثة من دور المجموعات لبطولة الدوري الأوروبي.

ويحتل مانشستر يونايتد المركز الثاني بالمجموعة الخامسة لبطولة الدوري الأوروبي برصيد 3 نقاط بالتساوي مع شريف تيراسبول صاحب نفس الرصيد، فيما يتصدر ريال سوسيداد برصيد 6 نقاط، ويأتي أومونيا نيقوسيا في المركز الأخير بدون رصيد.

MENAFN05102022000110011019ID1104971484


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية