Wednesday, 30 November 2022 07:52 GMT

خسائر كبيرة للأسهم العالمية أيلول الماضي

(MENAFN- Khaberni)

خبرني - تلقت مؤشرات الأسهم العالمية خسائر حادة خلال تداولات شهر أيلول الماضي. في ظل تنامي مخاوف المستثمرين من ركود الاقتصاد العالمي واستمرار رفع أسعار الفائدة لكبح جماح التضخم.

وهبطت مؤشرات بورصة“وول ستريت” الأمريكية خلال شهر سبتمبر، مع تراجع مؤشر“ستاندرد آند بورز 500” بنسبة 9.3% أو ما يعادل 369.38 نقطة. ليصل إلى 3585.62 نقطة مقابل 3955 نقطة في مستواه السابق بنهاية أغسطس، وفق رصد وكالة أنباء الإمارات“وام”.

ونزل مؤشر“داو جونز” الصناعي بنحو 8.8% خاسراً 2784 نقطة ليبلغ مستوى 28725.51 نقطة، مقابل مستواه السابق عند 31510.43 نقطة. في حين خسر مؤشر” ناسداك”، الذي يغلب عليه أسهم التكنولوجيا، نحو 1240 نقطة أو ما نسبته 10.5% وصولا إلى 10575.62 نقطة مقابل 11816.2 نقطة.

وفي الأسواق الأوروبية، هبط مؤشر“داكس” الألماني خلال سبتمبر بنسبة 5.6% تعادل 720.6 نقطة ليصل إلى مستوى 12114.36 نقطة مقابل مستواه السابق عند 12834.96 نقطة بنهاية أغسطس الماضي.

وهوى مؤشر“ستوكس 600” الأوروبي بنسبة6.6% توازي 27.3 نقطة ليبلغ مستوى 387.85 نقطة. بينما تراجع مؤشر“يورو ستوكس 50” بنحو 5.7% تعادل 199 نقطة ليقفل عند 3318.2 نقطة مقابل 3517.25 نقطة في نهاية أغسطس الماضي.

وتراجع مؤشر“فوتسي 100” البريطاني بنسبة 5.4% توازي 390.2 نقطة ليصل إلى مستوى 6893.8 نقطة مقارنة بمستواه السابق عند 7284.15 نقطة. في حين خسر مؤشر“كاك” الفرنسي 362.8 نقطة أو ما نسبته 5.9% ليصل إلى 5762.3 نقطة بعد أن كان يتداول عند 6125.1 نقطة في نهاية أغسطس الماضي.

وعلى صعيد الأسواق الآسيوية، تراجع مؤشر“نيكاي” الياباني في بورصة طوكيو للأوراق المالية خلال تداولات سبتمبر بنسبة7.7% ، أو ما يعادل 2154.3 نقطة. ليغلق عند 25937.2 نقطة، بينما هبط مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً بنسبة 6.5% توازي 127.2 نقطة. ليصل إلى 1835.9 نقطة، ونزل مؤشر بورصة بومباي سينكس بنحو 3.5% ليصل إلى 57426.9 نقطة.

وتراجع أداء الأسهم الصينية مع هبوط مؤشر“إي إس آي” المركب في بورصة شنغهاي بنحو 177.7 نقطة أو ما نسبته 5.6% ليقفل عند 3024.39 نقطة. فيما أقفل مؤشر“هانج سينج” متراجعاً بنحو 13.7% تعادل 2731.56 نقطة ليصل إلى مستوى 17222.8 نقطة.

MENAFN02102022000151011027ID1104956355


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية