Monday, 05 December 2022 01:42 GMT

الجنيه الاسترليني الأكثر تذبذبا بين العملات الرئيسية

(MENAFN- Al-Anbaa)

ينهي الجنيه الإسترليني تعاملات الأسبوع الحالي باعتباره العملة الأكثر تذبذبا بين العملات الرئيسية في العالم، على خلفية الخطط المالية المثيرة للجدل للحكومة الألمانية وجهود بنك إنجلترا المركزي لكبح حالة الذعر في الأسواق المالية.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن الاضطراب السياسي في بريطانيا دفع الجنيه الإسترليني إلى التذبذب بنسبة 22% خلال الأسبوع الحالي وهي أعلى نسبة تذبذب بين العملات الرئيسية التي تتابعها وكالة بلومبرج للأنباء.

واستردت العملة البريطانية جزءا من خسائرها الكبيرة عندما تراجعت إلى مستوى قياسي يوم الاثنين الماضي مسجلة 04ر1 دولار لكل جنيه لتسجل صباح امس 12ر1 دولار لكل جنيه، مدعومة جزئيا بتعهد بنك إنجلترا المركزي التدخل لمنع انهيار سوق السندات البريطانية. ومع مضي التعاملات فقد الجنيه الإسترليني جزءا من مكاسبه ليسجل 11ر1 دولار بحلول الساعة الثانية عشرة ونصف ظهرا في نيويورك.

كان المستثمرون، وصندوق النقد الدولي والعديد من الشخصيات، قد أعربوا عن قلقهم من تداعيات حزمة التحفيز المالي التي أعلنها وزير الخزانة البريطاني الجديد كواسي كوارتينج يوم الجمعة الماضي.

أضف تعليق(التعليقات تمثل آراء أصحابها ولاتمثل رأي 'الانباء') x مواضيع ذات صلة اقرأ أيضاً الأمم المتحدة وأهداف التنمية المستدامة
1 من 2استوديو الأنباء

إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.