Monday, 05 December 2022 01:19 GMT

وفاة طبيب بفيروس إيبولا في أحدث تفش للمرض في أوغندا

(MENAFN- Al-Anbaa)

أفادت وزيرة الصحة الأوغندية بوفاة طبيب تنزاني يعمل في أوغندا متأثرا بإصابته بفيروس إيبولا، وهو أول عامل في مجال الصحة يُتوفى بسبب المرض في أحدث تفش له في البلاد.

وكتبت وزيرة الصحة جين روث أسينج على تويتر 'يؤسفني أن أعلن أننا فقدنا طبيبنا الأول، الدكتور محمد علي، وهو مواطن تنزاني يبلغ من العمر 37 عاما'.

وقالت إن علي ثبتت إصابته بفيروس إيبولا في 26 سبتمبر أيلول وتوفي أثناء تلقيه العلاج في مستشفى في فورت بورتال، وهي بلدة تقع على بعد 300 كيلومتر غربي العاصمة كمبالا.

وأعلنت السلطات في الدولة الواقعة في شرق أفريقيا تفشي المرض الخطير الذي يتسبب في حمى نزفية في 20 سبتمبر أيلول، مما أثار مخاوف من حدوث أزمة صحية كبيرة في البلد الذي يبلغ عدد سكانه 45 مليون نسمة.

ولا يوجد لقاح لسلالة السودان من فيروس إيبولا، وهي السبب في الإصابات الأخيرة بأوغندا.

وقالت وزارة الصحة أمس الجمعة، قبل وفاة علي، إن المرض أصاب حتى الآن 35 شخصا وأدى إلى وفاة سبعة.

وكان علي ضمن ستة عاملين في مجال الصحة من بينهم أطباء وطبيب تخدير وطالب طب أصيبوا بالمرض.

وينتشر فيروس إيبولا بشكل رئيسي من خلال ملامسة سوائل جسد الشخص المصاب. وتشمل أعراض المرض الفيروسي الضعف الشديد وآلام العضلات والصداع والتهاب الحلق والقيء والإسهال والطفح الجلدي من بين أعراض أخرى.

أضف تعليق(التعليقات تمثل آراء أصحابها ولاتمثل رأي 'الانباء') x مواضيع ذات صلة اقرأ أيضاً الأمم المتحدة وأهداف التنمية المستدامة
1 من 2استوديو الأنباء

إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.