Friday, 02 December 2022 10:35 GMT

التظلمات تفند ادعاءات الاعتداء على النزيل عبدالجليل المقداد

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej)

رفض التوجه لموعده الطبي.. وتلفظ على أفراد الأمن بالسبّ

كاميرات المراقبة وتسجيله الصوتي أكدا عدم تعرضه لأي اعتداءات

تابعت‭ ‬الأمانة‭ ‬العامة‭ ‬للتظلمات‭ ‬ما‭ ‬نُشر‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬المواقع‭ ‬الإلكترونية‭ ‬ووسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬وما‭ ‬أثارته‭ ‬بعض‭ ‬المنظمات‭ ‬المعنية‭ ‬بحقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬من‭ ‬ادعاءات‭ ‬بشأن‭ ‬حالة‭ ‬النزيل‭ ‬‮«‬عبدالجليل‭ ‬المقداد‮»‬‭ ‬الموجود‭ ‬في‭ ‬مركز‭ ‬إصلاح‭ ‬وتأهيل‭ ‬النزلاء‭ ‬بمنطقة‭ ‬جو،‭ ‬والتي‭ ‬تمحورت‭ ‬حول‭ ‬تعرضه‭ ‬للتعدي‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬عددٍ‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬العام‭ ‬وعدم‭ ‬حصوله‭ ‬على‭ ‬الرعاية‭ ‬الطبية‭ ‬الكافية‭ ‬أو‭ ‬حصوله‭ ‬على‭ ‬العلاج‭ ‬اللازم،‭ ‬فضلًا‭ ‬عن‭ ‬ادعاء‭ ‬تعرضه‭ ‬لسوء‭ ‬المعاملة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬استخدام‭ ‬حافلة‭ ‬غير‭ ‬مكيفة‭ ‬أثناء‭ ‬تنقلاته‭ ‬من‭ ‬وإلى‭ ‬مركز‭ ‬الإصلاح‭ ‬والتأهيل‭.‬

وقد‭ ‬باشرت‭ ‬الأمانة‭ ‬العامة‭ ‬للتظلمات‭ ‬تحقيقاتها‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع‭ ‬وفق‭ ‬الآلية‭ ‬المهنية‭ ‬المعتمدة‭ ‬لديها،‭ ‬وتوجه‭ ‬فريق‭ ‬من‭ ‬الأمانة‭ ‬العامة‭ ‬للتظلمات‭ ‬إلى‭ ‬مركز‭ ‬إصلاح‭ ‬وتأهيل‭ ‬النزلاء‭ ‬يوم‭ ‬الخميس‭ ‬الموافق‭ ‬29‭ ‬سبتمبر‭ ‬2022‭ ‬الجاري،‭ ‬وقد‭ ‬حاول‭ ‬أحد‭ ‬محققي‭ ‬الأمانة‭ ‬مقابلة‭ ‬النزيل‭ ‬المذكور‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الاستماع‭ ‬لإفادته‭ ‬ولكنه‭ ‬رفض‭ ‬مقابلة‭ ‬المحقق،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬تمت‭ ‬مقابلة‭ ‬مسؤولين‭ ‬من‭ ‬إدارة‭ ‬المركز‭ ‬والاستماع‭ ‬لإفادتهم،‭ ‬بجانب‭ ‬الاطلاع‭ ‬على‭ ‬السجلات‭ ‬والمستندات‭ ‬التي‭ ‬تثبت‭ ‬حركة‭ ‬النزيل‭ ‬في‭ ‬المكان‭ ‬والتاريخ‭ ‬المشار‭ ‬اليهما‭ ‬في‭ ‬الادعاء،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬مشاهدة‭ ‬تسجيلات‭ ‬كاميرات‭ ‬المراقبة‭ ‬الأمنية‭ ‬ذات‭ ‬الصلة‭ ‬بالادعاءات‭ ‬المطروحة‭.‬

وتوضح‭ ‬الأمانة‭ ‬العامة‭ ‬للتظلمات‭ ‬ما‭ ‬يلي‭:‬

‭- ‬أنها‭ ‬لم‭ ‬تتلق‭ ‬طوال‭ ‬العام‭ ‬الجاري‭ ‬أية‭ ‬شكاوى‭ ‬أو‭ ‬طلبات‭ ‬مساعدة‭ ‬من‭ ‬النزيل‭ ‬المذكور،‭ ‬بشأن‭ ‬أية‭ ‬موضوعات‭ ‬سواء‭ ‬كانت‭ ‬تتعلق‭ ‬بظروف‭ ‬وجوده‭ ‬في‭ ‬المكان‭ ‬أو‭ ‬بمستوى‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬المقدمة‭ ‬له‭.‬

‭- ‬استمعت‭ ‬الأمانة‭ ‬لما‭ ‬نُشر‭ ‬في‭ ‬عددٍ‭ ‬من‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬من‭ ‬تسجيلات‭ ‬صوتية‭ ‬منسوبة‭ ‬إلى‭ ‬النزيل‭ ‬للوقوف‭ ‬على‭ ‬شكواه‭.‬

‭- ‬قام‭ ‬أحد‭ ‬محققي‭ ‬الأمانة‭ ‬بالاطلاع‭ ‬على‭ ‬سجلات‭ ‬تحركات‭ ‬النزيل‭ ‬لبيان‭ ‬الحافلة‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬نقله‭ ‬بها‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬المشار‭ ‬إليها‭ ‬بالادعاءات،‭ ‬كما‭ ‬تمت‭ ‬معاينة‭ ‬تلك‭ ‬الحافلة‭ ‬بمعرفة‭ ‬أحد‭ ‬محققي‭ ‬الأمانة‭ ‬والتحقق‭ ‬من‭ ‬وجود‭ ‬مكيف‭ ‬بها‭ ‬وكفاءته،‭ ‬وكذلك‭ ‬تم‭ ‬الاطلاع‭ ‬على‭ ‬كشف‭ ‬الصيانة‭ ‬الدورية‭ ‬الخاصة‭ ‬بهذه‭ ‬الحافلة‭.‬

وقد‭ ‬خلصت‭ ‬تحقيقات‭ ‬الأمانة‭ ‬العامة‭ ‬للتظلمات‭ ‬إلى‭ ‬النتائج‭ ‬الآتية‭:‬

أولا‭: ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بادعاء‭ ‬النزيل‭ ‬تعرضه‭ ‬للاعتداء‭ ‬على‭ ‬سلامة‭ ‬جسده‭:‬

حقيقة‭ ‬الواقعة‭ ‬تتمثل‭ ‬في‭ ‬رفض‭ ‬النزيل‭ ‬التوجه‭ ‬للموعد‭ ‬الطبي‭ ‬المحدد‭ ‬له‭ ‬بعد‭ ‬إبلاغه‭ ‬بعدم‭ ‬حضور‭ ‬الطبيب‭ ‬المعالج‭ ‬ووجود‭ ‬طبيب‭ ‬آخر‭ ‬حل‭ ‬محله،‭ ‬وعلى‭ ‬أثر‭ ‬ذلك‭ ‬قام‭ ‬النزيل‭ ‬بمغادرة‭ ‬حافلة‭ ‬النقل،‭ ‬وأثناء‭ ‬ذلك‭ ‬قام‭ ‬باستفزاز‭ ‬أفراد‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬الموجودين‭ ‬بالتلفظ‭ ‬عليهم‭ ‬بالسب،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬قابله‭ ‬الأفراد‭ ‬باتخاذ‭ ‬الإجراءات‭ ‬القانونية‭ ‬بتقديم‭ ‬بلاغ‭ ‬ضد‭ ‬النزيل‭ ‬يتم‭ ‬مباشرته‭ ‬حاليا‭ ‬بالنيابة‭ ‬العامة‭. ‬وقد‭ ‬أثبتت‭ ‬تسجيلات‭ ‬كاميرات‭ ‬المراقبة‭ ‬عدم‭ ‬تعرض‭ ‬النزيل‭ ‬لأي‭ ‬اعتداء‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬أعضاء‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬العام،‭ ‬وهو‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬تبين‭ ‬من‭ ‬التسجيل‭ ‬الصوتي‭ ‬المنسوب‭ ‬إلى‭ ‬النزيل‭ ‬نفسه‭ ‬الذي‭ ‬أقر‭ ‬خلاله‭ ‬بعدم‭ ‬حدوث‭ ‬اعتداء‭ ‬جسدي‭ ‬عليه،‭ ‬وإنما‭ ‬محاولة‭ ‬اعتداء،‭ ‬وهو‭ ‬ادعاء‭ ‬لم‭ ‬تثبت‭ ‬صحته‭ ‬أيضًا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تسجيلات‭ ‬الكاميرات،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬أي‭ ‬نزلاء‭ ‬آخرين‭ ‬بصحبة‭ ‬النزيل‭ ‬حال‭ ‬حدوث‭ ‬الواقعة‭ ‬المدعى‭ ‬بها‭ ‬حتى‭ ‬يمكن‭ ‬سماع‭ ‬شهادتهم‭.‬

ثانيا‭: ‬الادعاء‭ ‬بتعرض‭ ‬النزيل‭ ‬لسوء‭ ‬المعاملة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬استخدام‭ ‬حافلة‭ ‬غير‭ ‬مكيفة‭ ‬أثناء‭ ‬تنقلاته‭ ‬من‭ ‬وإلى‭ ‬مركز‭ ‬الإصلاح‭ ‬والتأهيل‭.‬

قام‭ ‬محققو‭ ‬الأمانة‭ ‬بمعاينة‭ ‬السيارة‭ ‬المقصودة‭ ‬بحسب‭ ‬سجلات‭ ‬نقل‭ ‬النزلاء‭ ‬في‭ ‬المركز،‭ ‬وتم‭ ‬التحقق‭ ‬من‭ ‬كفاءة‭ ‬المكيف‭ ‬الموجود‭ ‬بها،‭ ‬كما‭ ‬تم‭ ‬الاطلاع‭ ‬على‭ ‬سجلات‭ ‬الصيانة‭ ‬الخاصة‭ ‬بها‭ ‬والتي‭ ‬يثبت‭ ‬فيها‭ ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬خلل‭ ‬بالمكيف‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬السابقة،‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬وجود‭ ‬النزيل‭ ‬المذكور‭ ‬بداخلها،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬لم‭ ‬تثبت‭ ‬أيضا‭ ‬صحة‭ ‬هذا‭ ‬الادعاء‭.‬

ثالثا‭: ‬ادعاءات‭ ‬سوء‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭:‬

تبين‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الاطلاع‭ ‬على‭ ‬التقارير‭ ‬الطبية‭ ‬الواردة‭ ‬من‭ ‬إدارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الصحية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬بوزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬أن‭ ‬كل‭ ‬المشاكل‭ ‬الطبية‭ ‬الواردة‭ ‬بالادعاءات‭ ‬المشار‭ ‬إليها‭ ‬قد‭ ‬سبق‭ ‬أن‭ ‬أبلغ‭ ‬بها‭ ‬النزيل‭ ‬الأطباء‭ ‬المختصين،‭ ‬وتم‭ ‬تشخيصها‭ ‬وحصل‭ ‬على‭ ‬مراجعات‭ ‬طبية‭ ‬بشأنها‭ ‬داخل‭ ‬المركز‭ ‬وبمؤسسات‭ ‬طبية‭ ‬خارجية،‭ ‬وتم‭ ‬وصف‭ ‬وصرف‭ ‬العلاج‭ ‬المناسب‭ ‬له،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬للنزيل‭ ‬المذكور‭ ‬عدة‭ ‬مواعيد‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬القادمة‭ ‬للمراجعة‭ ‬الطبية‭ ‬داخل‭ ‬المركز‭ ‬وفي‭ ‬مستشفيات‭ ‬خارجية،‭ ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬الإطار‭ ‬أيضا‭ ‬تواصلت‭ ‬الأمانة‭ ‬العامة‭ ‬للتظلمات‭ ‬مع‭ ‬إدارة‭ ‬مركز‭ ‬الإصلاح‭ ‬والتأهيل‭ ‬بالتنسيق‭ ‬مع‭ ‬إدارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الصحية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬بوزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬بالفعل‭ ‬حجز‭ ‬موعد‭ ‬طبي‭ ‬بديل‭ ‬في‭ ‬أقرب‭ ‬فرصة‭ ‬للنزيل‭ ‬المذكور‭ ‬عوضا‭ ‬عن‭ ‬الموعد‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬يذهب‭ ‬إليه‭ ‬بمحض‭ ‬إرادته‭.‬

وفي‭ ‬الختام‭ ‬تود‭ ‬الأمانة‭ ‬العامة‭ ‬للتظلمات‭ ‬أن‭ ‬تؤكد‭ ‬لجمهورها‭ ‬الكريم‭ ‬أن‭ ‬فلسفة‭ ‬عملها‭ ‬تنبع‭ ‬من‭ ‬الحرص‭ ‬على‭ ‬مصلحة‭ ‬المتظلمين‭ ‬أمامها‭ ‬وخاصة‭ ‬فئات‭ ‬النزلاء‭ ‬والمحبوسين‭ ‬والمحتجزين،‭ ‬وهي‭ ‬تبذل‭ ‬جهدها‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تحقيق‭ ‬الإنصاف‭ ‬لهؤلاء‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬تسوية‭ ‬طلباتهم‭ ‬سواء‭ ‬المعيشية‭ ‬أو‭ ‬الصحية‭ ‬أو‭ ‬الإنسانية‭ ‬بشكل‭ ‬عام،‭ ‬وذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التعاون‭ ‬المستمر‭ ‬مع‭ ‬الجهات‭ ‬المختصة‭ ‬في‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬الوزرات‭ ‬الأخرى‭ ‬ذات‭ ‬الاختصاص‭ ‬في‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الطلبات‭.‬

MENAFN30092022000055011008ID1104952231


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية