Saturday, 03 December 2022 11:06 GMT

وقفة جماهيرية في بيت لحم وفي خيمة التضامن مع الاسرى في مخيم الدهيشة

(MENAFN- Palestine News Network )

بيت لحم /PNN / حسن عبد الجواد – طالبت قوى ومؤسسات وأهالي الاسرى، في بيت لحم، بإطلاق سراح الاسرى الإداريين، من سجون الاحتلال، ووضع حد لسياسة الاعتقال الإداري، والافراج عن الأسير ناصر أبو حميد الذي يعاني من مرض السرطان.

جاء ذلك خلال، وقفة جماهيرية، نظمها نادي الأسير الفلسطيني، وجمعية الاسرى المحررين، وهيئة الاسرى، ولجنة التنسيق الفصائلي، امام الصليب الأحمر الدولي، في بيت لحم، ورفعت فيها صور الاسرى المضربين والمرضى.

وندد المتحدثون خلال الوقفة، عبد الله الزغاري مدير نادي الأسير، وحسين رحال باسم لجنة التنسيق الفصائلي، واحلام الوحش باسم لجان المرأةالفلسطينية، وهيام مزهر والدة الأسير المحامي باسل مزهر المضرب عن الطعام، بقانون الطوارئ الذي تستخدمه حكومة الاحتلال سيفا مسلطا على رقاب المعتقلين الإداريين، ولتمديد الاعتقال الإداري، والتنكيل بالمعتقلين الإداريين.

وطالبوا المجتمع الدولي بالخروج عن صمته، ومحاسبة إسرائيل، على جرائمها ضد أسريالشعب الفلسطيني، وخاصة الاسرى المرضى، والأطفال وكبار السن، والأسرى الإداريين.

وقال والدة الأسير مزهر، ان باسل يتوق الى الحرية، وان الاعتقال الإداري حرم ابنها من مزاولةمهنة المحاماة، وانه اعتقل ثلاث مرات بعد انتهاء فترة تدريبه كمحام. ​

وقال رئيس جمعية الأسرى والمحررين في بيت لحم محمد حميدة، إن قوات الاحتلال تعتقل اعتقال نحو 750 أسيرا إداريا، دون ان توجه لهم أي تهمة.

ودعا أبناء شعبنا في مختلف المحافظات إلى أوسع مشاركة شعبية في فعاليات الدعم والاسناد للأسرى المضربين عن الطعام والمرضى.

من جهة أخرى تواصلت الفعاليات الجماهيرية في خيمة التضامن مع الاسرى المضربين وناصر أبو حميد، في مخيم الدهيشة لليوم الرابع على التوالي، بمشاركة أهالي الاسرى وممثلي القوى والفعاليات الوطنية من مختلف انحاء المحافظة.





MENAFN30092022000205011050ID1104950063


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.