Wednesday, 30 November 2022 05:34 GMT

سلطان بن أحمد يكرم الفائزين بجائزة الشارقة للاتصال الحكومي'

(MENAFN- Al-Bayan)

 كرم سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، مساء أمس الخميس، الفائزين بجائزة الشارقة للاتصال الحكومي في دورتها التاسعة، التي ينظمها المركز الدولي للاتصال الحكومي، التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة.

جاء ذلك خلال حفل أقيم في مركز إكسبو الشارقة، بالتزامن مع ختام فعاليات «المنتدى الدولي للاتصال الحكومي» في دورته الـ 11.

وألقى طارق سعيد علاي، مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، كلمة بهذه المناسبة قال فيها: بالإعلان عن أسماء الفائزين بالدورة التاسعة من جائزة الاتصال الحكومي، تتجدد التطلعات التي يقودها المركز الدولي للاتصال الحكومي في الشارقة لتطوير آليات الاتصال الحكومي في المنطقة والعالم، وتكريم نماذجه الرائدة والسباقة عاماً بعد آخر.

وأضاف علاي: «نحتفي اليوم بمؤسسات ومبادرات وشخصيات نجحت في إحداث أثر ملموس في المجتمعات من حولها عبر الاتصال الحكومي، لنجسد المعنى الجوهري لقوة الاتصال الفعّال، وقدرته على تغيير المفاهيم، وصناعة الرؤى، وقيادة التحول الإيجابي».

وتابع علاي: كل مؤسسة ومبادرة وشخص سيتوج اليوم بالجائزة هو نموذج تفخر الشارقة بتكريمه وتقديم تجربته على المستوى المحلي والعربي والعالمي.

وأكد مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة أن بناء منظومة اتصال حكومي قوية، يبدأ بتقديم التجارب التي يحتذى بها، ودراسة أثر الجهود المبذولة على أرض الواقع وقياس نتائجها، للوقوف على انطباعات الجمهور حول الاتصال الذي تمارسه المؤسسات الرسمية.

من جانبه، توجه محمد جلال الريسي مدير عام وكالة أنباء الإمارات رئيس لجنة تحكيم جائزة الشارقة للاتصال الحكومي، في كلمته، بالشكر إلى سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد نائب حاكم الشارقة، على رعاية سموه للجائزة. كما تقدم بالشكر لسمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، نائب حاكم الشارقة رئيس مجلس الشارقة للإعلام، على جهود سموه لإنجاح رؤية إعلامية واتصالية نموذجية، جمعت بين الرسالة الهادفة والآلية الفاعلة.

وقال محمد جلال الريسي «تمثل جائزة الشارقة للاتصال الحكومي مظلة حاضنة للتجارب الاتصالية الناجحة، محلياً وعربياً ودولياً، فعلى مدار تسع دورات، كرمت أصحاب الأفكار الاتصالية الرائدة والأكثر خدمة للمجتمعات، وفي كل دورة جديدة، عمقت الجائزة مفاهيم الاتصال الحديث، ورفعت سقف المعايير التقييمية، إدراكاً منها أن الجودة التطبيقية للأفكار والخطط، هي أساس رفاه الإنسان وسعادته».

 فئات جديدة

وكشف رئيس لجنة تحكيم جائزة الشارقة للاتصال الحكومي عن توصيات اللجنة التي خرجت بها في هذه الدورة، والتي ارتأت إضافة فئات جديدة للجائزة وهي فئة «أفضل مبادرة ثقافيّة في الاتصال الحكومي» و«فئة أفضل اتصال حكومي لدعم العمل الإنساني»، وأن يتم تعديل بعض معايير اختيار الملفات المرشحة من الشركاء لضمان رفع مستوى المشاركات المقدمة، وإدراج فئة «أفضل صورة في الاتصال الحكومي» ضمن فئات التقديم المباشر، وتطوير مشاركات فئة «أفضل مؤسسة اقتصادية تدعم المشاريع الناشئة» بعد أن تم حجبها هذا العام لعدم استيفائها المعايير الخاصة بالجائزة.

وأوضح الريسي أن الجائزة قدمت هذا العام شكلاً جديداً للمنافسة من خلال فئة «أفضل تحدٍ لمبادرات المستقبل في الاتصال الحكومي»، المخصصة للمشاركين في «تحدي عوالم المستقبل»، الذي يقام للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، بالشراكة مع «حكومة 01» و«معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا»، إضافة إلى «تحدي أفضل مبادرة جامعية لتأهيل موظفي المستقبل في التواصل العمومي» بالشراكة مع جامعة الإمارات.

وفاز بجائزة الشارقة للاتصال الحكومي في دورتها التاسعة عن فئات التقديم المباشر، «مكتب الشارقة الرقمية»، عن فئة أفضل مبادرة للتواصل العمومي بإمارة الشارقة، وفي فئة «الموظف المثالي للاتصال الحكومي» على مستوى دولة الإمارات المتحدة، فازت بالجائزة الموظفة في صندوق أبوظبي للتقاعد فاطمة الشريقي، وحصد الهلال الأحمر الإماراتي الجائزة، عن فئة «أفضل استجابة للأزمات على مستوى الإمارات».

وتضمنت فئة «أفضل المنظومات في الاتصال الحكومي» على مستوى الوطن العربي 4 جوائز في 4 قطاعات، حيث فازت مدينة الشارقة للإعلام «شمس» بالجائزة عن قطاع الممارسات، وفي قطاع التدريب والبرامج الأكاديمية، فازت بالجائزة وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمملكة العربية السعودية، وعن قطاع أفضل منظومة تخدم الأشخاص ذوي الإعاقة، فازت بالجائزة شرطة أبوظبي، وفي قطاع أفضل منظومة تخدم كبار السن، حصدت الجائزة دائرة الخدمات الاجتماعية بحكومة الشارقة.

سياسات

وفاز صندوق أبوظبي للتقاعد بالجائزة، في فئة «أفضل اتصال حكومي في مجال الإعلام الرقمي» في الوطن العربي، وفي فئة «أفضل السياسات والممارسات البيئية» عربياً، فازت بالجائزة شركة بترول الإمارات الوطنية (اينوك).

وفي فئة «أفضل بحث علمي تطبيقي في الاتصال الحكومي»، فازت الباحثة ولاء يحيى مصطفى من جامعة الأزهر بجمهورية مصر العربية، بجائزة أفضل بحث فردي أو جماعي على المستوى العالمي، أما جائزة «أفضل شخصية مؤثرة عبر التواصل الاجتماعي على مستوى الوطن العربي»، ففازت بها المؤثرة إحسان بنعلوش من المملكة المغربية.

وتكونت فئة «أفضل اتصال حكومي يستهدف الشباب» في الوطن العربي من فئتين، الأولى «أفضل مبادرة شبابية في مجال الاتصال الحكومي»، وفاز بها باسل المدني من سوريا، عن مبادرة رواد سورية 2030، والفئة الثانية «أفضل مبادرة للتأثير في أجيال المستقبل»، وفاز بها البرنامج الوطني لتنمية مهارات الشباب من الأكاديمية السلطانية للإدارة بسلطنة عُمان.

أما في فئة «أفضل البرامج المؤثرة في المسؤولية المجتمعية» على المستوى العالمي، ففاز بجائزتها برنامج «مبادرة ما ينسكت عنه»، إحدى مبادرات مجلس الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي، وفي فئة «أفضل صورة في الاتصال الحكومي» عالميًا، فازت بالجائزة صورة من السلفادور بعنوان «أقفاص العصابات» لجايلز كلارك.

أما فئة «أفضل ابتكار في الاتصال الحكومي عالمياً»، والتي تتكون من فئتين هما «أفضل ابتكار في الاتصال الحكومي»، وفاز بها Citizenlab، و«أفضل تحدٍ لمبادرات المستقبل في الاتصال الحكومي»، وفازت بها مبادرة «فريق أحلام نومْك مُهم».

وتتكون الجائزة الاستثنائية لهذه الدورة من فئة «أفضل مبادرة جامعية لتأهيل موظفي المستقبل في التواصل العمومي»، وفازت بها مبادرة Smart Visitors System من جامعة الإمارات، وفئة «أفضل مبادرة للاتصال الحكومي لتمكين المرأة» عالمياً، وفاز بها برنامج هامة لتعزيز جاهزية المجندات للمستقبل، من دولة الإمارات العربية المتحدة.

أما جائزة لجنة التحكيم فئة «أفضل محتوى إعلامي ودرامي» فجاءت في فرعين، الأول «أفضل مضمون إعلامي» عربي، وفاز به برنامج «كفو» من مملكة البحرين، والفرع الثاني «أفضل محتوى درامي» عربي، وحصل على الجائزة مسلسل «الاختيار» من جمهورية مصر العربية.

وشهد الحفل تكريم رئيس وأعضاء لجنة تحكيم «جائزة الشارقة للاتصال الحكومي» على جهودهم في تحكيم الأعمال المترشحة للجائزة.

وألقى عدد من الفائزين كلمات مختصرة حول أعمالهم الفائزة والتحديات التي واجهتهم، مؤكدين على أن الرسالة الصادقة تصل إلى المتلقي بكل تأثير مهما كانت هنالك ظروف وتحديات.

كما تخلل الحفل عرض فيلم مرئي حول الجائزة منذ إنشائها، والتي تبرز تميز الأفراد والمؤسسات في قطاع الاتصال الحكومي، وترسخ أفضل الممارسات المهنية في قطاع الاتصال الحكومي في الدولة والمنطقة العربية والعالم أجمع.

حضر حفل تكريم جائزة الشارقة للاتصال الحكومي كل من الشيخ سعود بن سلطان بن محمد القاسمي مدير مكتب الشارقة الرقمية، ومعالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للتطوير الحكومي والمستقبل، والدكتور خالد عمر المدفع رئيس مدينة الشارقة للإعلام «شمس»، وعدد من كبار المسؤولين الحكوميين ومديرو الدوائر والهيئات وممثلو الجهات، وحشد من الإعلاميين.

MENAFN29092022000110011019ID1104948400


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.