Saturday, 03 December 2022 09:19 GMT

نادي الأسير: بتر يد المعتقل الجريح محمد ماهر غوادرة

(MENAFN- Palestine News Network )

رام الله/PNN- قال نادي الأسير؛ إنّ اليد اليسرى للفتى المعتقل الجريح محمد ماهر السعيد (غوادرة)، بتُرت بعد خضوعه لعملية جراحية، في مستشفى“تل هشومير” الإسرائيلي، وهو بوضع صحي بالغ الخطورة، حتى بعد إجراء العملية.

وأوضح نادي الأسير في بيان له، اليوم الخميس، أن المعتقل غوادرة (17 عاما)، من مخيم جنين، يُعاني من حروق شديدة وعميقة بنسبة 90% في جسده، وما يزال في قسم العناية المشددة، تحت أجهزة التنفس الاصطناعي، وذلك إلى جانب ابن عمه المعتقل الجريح محمد وليد (22 عاما)، الذي يقبع في ذات المستشفى، تحت أجهزة التنفس الاصطناعي.

ولفت إلى أنّ المعتقل محمد وليد (غوادرة)، خضع لسلسلة عمليات جراحية خلال الفترة الماضية، وهناك أمل في علاجه رغم خطورة وضعه الصحي.

وحمّل نادي الأسير، سلطات الاحتلال، المسؤولية الكاملة عن مصيرهما، مطالبًا كافة الجهات المختصة بضرورة ضمان تقديم العلاج اللازم لهما، ومتابعتهما صحيًا، خاصة أن كافة التجارب السابقة والراهنة فيما يتعلق بقضية المعتقلين الجرحى، كانت إدارة السّجون تمارس سياسية الإهمال الطبي بحقهم عبر جملة من الأدوات، ومنها نقلهم إلى ما تسمى بعيادة“الرملة” بعد الفترة الأولى من العلاج، الأمر الذي ساهم في تفاقم الوضع الصحي للجرحى.

يشار إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت الجريحين (غوادرة)، في الرابع من الشهر الجاري، وتتهمهما بتنفيذ اطلاق نار باتجاه حافلة للمستوطنين في الأغوار، وجرى تمديد اعتقالهما غيابيًا، عدة مرات.

MENAFN29092022000205011050ID1104944524


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.