Saturday, 26 November 2022 03:39 GMT

المركزي الروسي: العملة الروسية باتت اداة ادخار جيدة في عام 2017

(MENAFN) قال نائب رئيس مجلس إدارة المركزي الروسي أليكسي زابوتكين، أن العملات الأجنبية في ظل التضخم العالمي المتصاعد، توقفت عن كونها وسيلة كافية للادخار.

كما اردف المسؤول، في خطاب له في منتدى مصرفي اليوم الأربعاء الموافق 28 ايلول، أن العملة الروسية الروبل اصبحت وسيلة أفضل للادخار خلال الاعوام الخمسة الفائتة.

فيما افاد زابوتكين بهذا الموضوع، بأن "أي شخص احتفظ منذ العام 2017 بأمواله بالروبل على شكل ودائع مصرفيه مدتها 3 أشهر، سيكسب الآن أكثر بكثير من لو كان قد ادخر الأموال بعملة الدولار أو اليورو أو أي عملة أجنبية أخرى".

واضاف المسؤول، ان هذا يعود إلى حقيقة أن سعر صرف العملة الروسي منذ العام 2017 كان متصاعداً بشكل كبير مقابل العملات الأخرى، وان سعر صرف العملة الروسية في الوقت الحالي هو نفسه تقريبا كما كان في ختام العام 2017 بالمقارنة مع العملة الامريكية.

ولفت نائب رئيس البنك المركزي إلى أن "العملات التي كانت تعتبر مستقرة واحتياطية، تواجه بلدانها تضخما الآن بنسبة 8 بالمئة - 10 بالمئة والذي يتسارع، لذلك لم تعد هذه العملات (دولار واليورو) أداة جيدة للادخار".


MENAFN29092022000045012476ID1104943797


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.