Saturday, 03 December 2022 11:31 GMT

انتخابات 2022 برؤية شبابية

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej)

البحرين‭ ‬على‭ ‬موعد‭ ‬مع‭ ‬انتخابات‭ ‬لمجلس‭ ‬النواب‭ ‬ومجالس‭ ‬البلدية‭ ‬في‭ ‬نوفمبر‭ ‬المقبل،‭ ‬كخطوة‭ ‬مكملة‭ ‬للمسار‭ ‬الديمقراطي‭ ‬المتواصل‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬المشروع‭ ‬الإصلاحي‭ ‬لجلالة‭ ‬الملك‭ ‬المعظم،‭ ‬وتمكين‭ ‬الناخبين‭ ‬من‭ ‬مباشرة‭ ‬حقوقهم‭ ‬السياسية‭ ‬عبر‭ ‬التصويت‭ ‬لاختيار‭ ‬أصلح‭ ‬المرشحين‭ ‬بموضوعية‭ ‬وحكمة‭ ‬بعيداً‭ ‬عن‭ ‬الأهواء‭ ‬الشخصية‭ ‬ووفقاً‭ ‬للبرنامج‭ ‬الانتخابي‭ ‬الذي‭ ‬يلبي‭ ‬طموحات‭ ‬المواطنين‭ ‬بكفاءة‭ ‬وفاعلية‭.‬

هذه‭ ‬الأيام‭ ‬يقوم‭ ‬المرشحون‭ ‬بالاستعداد‭ ‬لخوض‭ ‬الانتخابات،‭ ‬حيث‭ ‬نلحظ‭ ‬فئة‭ ‬منهم‭ ‬تُظهر‭ ‬نفسها‭ ‬على‭ ‬ساحة‭ ‬السوشيال‭ ‬ميديا‭ ‬والساحة‭ ‬السياسية‭ ‬وتتودد‭ ‬إلى‭ ‬الناخبين‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬أداء‭ ‬الصلوات‭ ‬معهم‭ ‬في‭ ‬المساجد،‭ ‬وجذب‭ ‬الشباب‭ ‬إليهم‭ ‬بشعارات‭ ‬واهية‭ ‬وبأحلام‭ ‬وردية‭ ‬وزعمهم‭ ‬تحقيق‭ ‬آمالهم‭ ‬المستقبلية‭ ‬واستغلال‭ ‬حاجتهم‭ ‬إلى‭ ‬المال،‭ ‬وعمل‭ ‬مسابقات‭ ‬وتنظيم‭ ‬دوريات‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬لتقديم‭ ‬الجوائز‭ ‬مقابل‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬الصوت‭ ‬الانتخابي،‭ ‬فاحذر‭ ‬هؤلاء‭ ‬لأنهم‭ ‬ليسوا‭ ‬أهلاً‭ ‬للثقة‭ ‬لأن‭ ‬هدفهم‭ ‬الرئيسي‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬البرلمان‭ ‬والسعي‭ ‬للمصالح‭ ‬الشخصية،‭ ‬ولهذا‭ ‬يجب‭ ‬التنبه‭ ‬لهذه‭ ‬الشريحة‭ ‬والقضاء‭ ‬عليها‭ ‬بعدم‭ ‬اختيارهم‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬واختيار‭ ‬الأصلح‭.‬

المعيار‭ ‬الصحيح‭ ‬للانتخاب‭ ‬هو‭ ‬اختيار‭ ‬الأصلح‭ ‬والأكفأ‭ ‬للمهمة‭ ‬التي‭ ‬يرشح‭ ‬لأجلها‭ ‬وليس‭ ‬معيارا‭ ‬آخر‭ ‬كنسب‭ ‬أو‭ ‬معرفة‭ ‬شخصية‭ ‬ونحو‭ ‬ذلك،‭ ‬تذكر‭ ‬معي‭ ‬سيدنا‭ ‬يوسف‭ ‬حينما‭ ‬قال‭: ‬‮«‬قَالَ‭ ‬اجْعَلْنِي‭ ‬عَلَى‭ ‬خَزَائِنِ‭ ‬الأَرْضِ‭ ‬إِنِّي‭ ‬حَفِيظٌ‭ ‬عَلِيمٌ‮»‬‭ (‬سورة‭ ‬يوسف‭ ‬الآية‭ ‬55‭) ‬لقد‭ ‬وصف‭ ‬سيدنا‭ ‬يوسف‭ ‬عليه‭ ‬السلام‭ ‬نفسه‭ ‬بصفات‭ ‬تؤهله‭ ‬لهذه‭ ‬الولاية‭ ‬أو‭ ‬الوظيفة‭ ‬وهي‭ ‬الحفظ‭ ‬والعلم‭ ‬ولم‭ ‬يقل‭ ‬انا‭ ‬مناسب‭ ‬لهذه‭ ‬الوظيفة‭ ‬لأني‭ ‬نبي‭ ‬من‭ ‬عند‭ ‬الله،‭ ‬ما‭ ‬يؤكد‭ ‬أن‭ ‬معيار‭ ‬الاختيار‭ ‬هو‭ ‬الصلاح‭ ‬والكفاءة‭.‬

ولأن‭ ‬أصحاب‭ ‬الكفاءات‭ ‬هم‭ ‬الأولى‭ ‬بالدعم،‭ ‬فهناك‭ ‬مواصفات‭ ‬يجب‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬ناخب‭ ‬أن‭ ‬يضعها‭ ‬في‭ ‬الاعتبار‭ ‬عند‭ ‬اختيار‭ ‬المرشح‭ ‬المناسب‭ ‬كي‭ ‬يكون‭ ‬صوتاً‭ ‬فعلياً‭ ‬للمواطن‭ ‬وهي‭:‬

‭ ‬الخبرة‭ ‬السابقة‭ ‬والمشاركة‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬السياسي‭ ‬والشعبي‭ ‬أو‭ ‬العلم‭ ‬بها‭ ‬وفهمها‭ ‬واستيعابها‭ ‬وأن‭ ‬يكون‭ ‬متخصصا‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬عمله‭.‬

‭ ‬الأمانة‭ ‬والصدق‭ ‬والسمعة‭ ‬الحسنة‭ ‬بين‭ ‬الناس‭.‬

‭ ‬حسن‭ ‬الخُلق‭ ‬والتواضع‭ ‬والتواصل‭ ‬مع‭ ‬جميع‭ ‬أفراد‭ ‬الوطن‭ ‬المحيطين‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬السراء‭ ‬والضراء‭.‬

‭ ‬يستطيع‭ ‬الدفاع‭ ‬عن‭ ‬مصالح‭ ‬المواطنين‭ ‬ودعم‭ ‬عجلة‭ ‬التنمية‭ ‬ومكافحة‭ ‬الفساد‭.‬

‭ ‬توجيه‭ ‬جهوده‭ ‬نحو‭ ‬برامج‭ ‬تصب‭ ‬في‭ ‬خدمة‭ ‬الشعب‭ ‬والوطن‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬دون‭ ‬النظر‭ ‬إلى‭ ‬المصالح‭ ‬الشخصية‭.‬

‭ ‬في‭ ‬النهاية،‭ ‬أصبح‭ ‬المجتمع‭ ‬البحريني‭ ‬أكثر‭ ‬نضجا‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬وقت‭ ‬مضى،‭ ‬فما‭ ‬نراه‭ ‬في‭ ‬الآونة‭ ‬الأخيرة‭ ‬يكشف‭ ‬لنا‭ ‬وعي‭ ‬الناخب‭ ‬وقدرته‭ ‬على‭ ‬الاختيار‭ ‬الأمثل‭ ‬اعتماداً‭ ‬على‭ ‬الكفاءات‭ ‬والقدرات‭ ‬والتاريخ‭ ‬الحافل‭ ‬بالإنجازات‭ ‬وبعيداً‭ ‬عن‭ ‬القبلية‭ ‬والطائفية‭ ‬التي‭ ‬تهدم‭ ‬الاوطان‭ ‬وتفكك‭ ‬المجتمعات‭. ‬الواجب‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬ناخب‭ ‬بحريني‭ ‬النظر‭ ‬إلى‭ ‬مصلحة‭ ‬وطنه‭ ‬والعمل‭ ‬الجاد‭ ‬لاستمرار‭ ‬نهضة‭ ‬البحرين‭ ‬وتقدمها‭ ‬ورفعتها‭ ‬فعلا‭ ‬وعملا‭ ‬وليس‭ ‬قولا‭ ‬أو‭ ‬شعارا‭.‬

MENAFN28092022000055011008ID1104942001


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.