Saturday, 03 December 2022 09:47 GMT

ماليزيا تلغي قيود الفحص الطبي والتأمين للمسافرين والسياح

(MENAFN- mslgroup) تشارك هيئة السياحة الماليزية للمرة الخامسة من معرض الخليج للسفر الذي تقام فعالياته في الفترة ما بين 28 وحتى 29 سبتمبر 2022. مع التركيز على السياحة المستدامة في اجتماعات العمل، يستضيف المعرض الافتراضي مشترين من جميع أنحاء المنطقة. بعد نجاح الإصدارات الأربعة الأولى من المعرض التي اقيمت فعالياته في نوفمبر 2020 ومارس 2021 وأكتوبر 2021 ومارس 2022، ليعود معرض الخليج للسفر من خلال الطلب المتزايد في هذا العام 2022.
يتضمن المؤتمر الذي يستمر على مدى يومين جلسات تعارفية بين منطقة الشرق الأوسط وجميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى جلسات حوار بين خبراء السفر وقطاعي السياحة والضيافة لمناقشة آخر المستجدات في هذه الصناعة. يشمل المشاركون في معرض السفر وكلاء السفر ومنظمي الرحلات السياحية ومجالس السياحة وشركات الطيران وشركات إدارة السفر والوكالات الدولية والفنادق ووسائل الإعلام من 43 دولة.
تمتلك هيئة السياحة الماليزية بصفتها شريكًا بلاتينيًا، جناحًا افتراضيًا خاصًا يضم 15 كشك لمندوبين ماليزيين من شركاء منظمي الرحلات السياحية والفنادق والمنتجعات وأصحاب المنتجات وشركات السياحة في الولايات وإدارة الوجهات.
قال داتو حاجي زين الدين عبد الوهاب، المدير العام للسياحة في ماليزيا: "تعد ماليزيا حاليًا واحدة من الدول القليلة التي توفر سهولة الدخول للمسافرين والسياح. مع صرف النظر عن فرص الاستمتاع بالسفر الخالي من الحجر الصحي، لم يعد يُطلب من المسافرين والسياح الملقحين بالكامل للخضوع لاختبارات كوفيد-19 قبل المغادرة وعند الوصول، أو ملء بطاقة المسافر التي كانت اجبارية. أيضًا لم يعد تأمين السفر شرطًا مسبقًا للمسافرين الذين يدخلون البلاد. وبالتالي، فإن السائحين من منطقة الشرق الأوسط مدعوون لتجربة وخوض تجلابة إجازات سعيدة لا تنسى في ماليزيا."

MENAFN28092022004993011075ID1104939116


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.