Thursday, 08 December 2022 06:14 GMT

87 1 مليار دولار تبخرت من أسواق الخليج بتراجع أسعار النفط

(MENAFN- Al-Anbaa)

شريف حمدي
لايزال نزيف خسائر القيمة السوقية مستمرا في اسواق الخليج على وقع استمرار تأثير التداعيات السلبية العالمية وفي مقدمتها انخفاض اسعار النفط قرابة 5% مؤخرا، وسط تنامي المخاوف من ركود اقتصادي يقلل من الطلب على السلعة الرئيسية ضمن مكونات اقتصادات دول الخليج.
ويعزز تراجع اسواق المنطقة تماشيا مع حركة الاسواق العالمية، ارتفاع تكاليف الاقتراض في ظل ارتفاع متواصل للفائدة على مستوى العالم وبالأخص الفائدة الأميركية، وهذا الارتفاع في تكلفة الاقتراض سيكون له تأثير مباشر على الأسواق، حيث سيؤثر ذلك على مستوى نمو نتائج الشركات بنهاية فترة الربع الثالث من العام الحالي والتي شارفت على الانتهاء.
ووفقا لبيانات شركة «كامكو إنفست»، خسرت اسواق الخليج 87.1 مليار دولار، حيث واصل السوق السعودي تصدر قائمة الخسائر للأسواق الخليجية بـ 74 مليار دولار، تلاه سوق أبوظبي بخسارته 8 مليارات دولار، تلاه سوق قطر بخسارة 2.1 مليار دولار، تلاه سوق دبي بخسارة 1.6 مليار دولار، وخسر سوق الكويت 1.1 مليار دولار، وكان سوق البحرين أقل الخاسرين بـ300 مليون دولار، فيما حقق سوق مسقط مكاسب تقدر بـ 100 مليون دولار.
إلى ذلك، شهدت بورصة تباين في الاداء على مستوى مؤشراتها، إذ تراجع مؤشر السوق الأول بأكثر من 1% بخسارته 88.8 نقطة ليصل الى 8033 نقطة، في المقابل ارتفع مؤشر السوق الرئيسي بشكل محدود على وقع عمليات شراء ذات طابع مضاربي بنسبة 0.16% بإضافة 8.9 نقاط ليصل إلى 5409 نقاط، وانخفض مؤشر السوق العام بنسبة 0.83% جراء انخفاض مؤشر السوق الأول الذي يضم اكبر الشركات المدرجة من حيث السيولة العالية والقيمة السوقية، ووصل المؤشر العام إلى 7184 نقطة بعد خسارة 60 نقطة.
وواصلت القيمة السوقية خسائرها بنسبة 0.8% تقدر بـ 356 مليون دينار، ليتراجع إجمالي القيمة السوقية إلى 42.655 مليار دينار مقارنة بـ 43.011 مليار دينار نهاية جلسة امس، ليصل إجمالي خسائر القيمة في آخر جلستين إلى 1.4 مليار دينار.
وواصلت السيولة ارتفاع معدلاتها في جلسة اليوم بنسبة 29% بمحصلة 74.1 مليون دينار مقارنة مع 57.3 مليون دينار امس، مع استمرار تصدر «بيتك» بنحو 19.8 مليون دينار تشكل 27% من الإجمالي، في ظل اهتمام واسع بسهم البنك بعد اكتمال استحواذه على اكثر من 97% من اسهم أهلي متحد البحرين.
كما ارتفعت أحجام التداول بنسبة 11.8% بكميات 232 مليون سهم ارتفاعا من 209 مليون سهم في الاحد الماضي، تصدرها لليوم الثاني على التوالي سهم «جي اف اتش» بـ 24 مليون سهم.
ومع تباين اداء المؤشرات، ارتفعت قيمة 43 سهما وتراجعت اسعار 77 سهما، واستقرت اسعار 8 اسهم، ولم يجر التداول على 29 سهما، وجاء قطاع السلع الاستهلاكية في صدارة 11 قطاعا اكتست باللون الأحمر بنسبة 3.1%.

MENAFN26092022000130011022ID1104928345


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.