Wednesday, 30 November 2022 06:28 GMT

الاحتلال ومستوطنوه يقتحمون باحات الأقصى وسط إعتداءات على المرابطين

(MENAFN- Palestine News Network )

القدس/PNN- اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي ومجموعات من المستوطنين، صباح اليوم الإثنين، باحات المسجد“الأقصى” المبارك.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اقتحمت الأقصى بأعداد كبيرة، واعتدت على المرابطين واجبرتهم على الخروج من باحات المسجد تمهيدا لاقتحامات المستوطنين، للاحتفال برأس السنة العبرية.

وأضافت أن قوات الاحتلال اعتلت اسطحَ مصليات المسجد، تزامنا مع اقتحامات المستوطنين وادائهم طقوسًا تلمودية استفزازية في باحاته.

وفرضت قوات الاحتلال حصارا حول الأقصى ومنعت من هم دون الاربعين من دخوله.

وكان مئات المستوطنين أدوا الليلة الماضية، طقوسا تلمودية، ورقصات استفزازية، في منطقة حائط البراق.

وتواصل الجماعات المتطرفة دعواتها لتنفيذ اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى اليوم وغدا، للاحتفال بـ”رأس السنة العبرية”، وبالتزامن تتواصل الدعوات للرباط والاعتكاف في المسجد الأقصى، للتصدي لاقتحامات المستوطنين.

ودعت حركة“فتح” جماهير شعبنا إلى النفير العامّ، والتصدّي لاقتحامات الجماعات اليهوديّة المُتطرّفة والمستوطنين للمسجد الأقصى المُبارك، وباحاته، ومنعهم من أداء صلواتهم“التلموديّة”، والنفخ بالبوق، وتقديم القرابين، ومسيراتهم الاستفزازيّة، خلال“الأعياد اليهوديّة”.

وأكّدت حركة“فتح”، أنّ اقتحامات الجماعات اليهوديّة المُتطرّفة والمستوطنين تأتي ضمن محاولات التهويد للمدينة المقدّسة؛ عبر الاستباحة الدائمة للمسجد الأقصى وباحاته، وممارسة الطقوس“التلموديّة”، والاعتداء على المُرابطين فيه؛ وذلك بالتواطؤ مع حكومة الاحتلال المتطرّفة وشرطته وجيشه.

وبيّنت أنّ المسجد الأقصى وباحاته هو حق خالص للفلسطينيين، مؤكدة أهمية قضية القدس، التي كانت حاضرة في خطاب الرئيس محمود عبّاس أمام الجمعيّة العامّة للأمم المُتحدة بدورتها الـ77، باعتبارها العاصمة الأبديّة للدولة الفلسطينيّة المستقلّة.

ويتعرض المسجد الأقصى المبارك لاقتحامات يومية ما عدا يومي الجمعة والسبت، في محاولة لفرض تقسيم زماني ومكاني فيه، وتزداد حدة هذه الاقتحامات وشراستها في موسم الأعياد اليهودية.

MENAFN26092022000205011050ID1104923168


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.