Monday, 05 December 2022 01:47 GMT

التصرفات التي تزعج الرجل من شريكة حياته.. تجنبيها

(MENAFN- Khaberni)

خبرني - يعتبر الزواج مؤسسة مصغّرة يربطها عقد مقدّس، وحتى يستقيم هذا الزواج ويحقق الغاية منه لا بد لكلا الطرفين أن يعي حقوقه وواجباته، وأن يدركوا أن الزواج مبعث للراحة والاستقرار، وأنه علاقة تكاملية لا مكان فيها للأنانيّة وفي هذا المقال، سنتحدث عن أكثر التصرفات التي تزعج الرجل من شريكة حياته.

 

1-عدم اهتمام المرأة بمظهرها :

يعتبر إهمال المرأة لمظهرها من أشد الأمور إزعاجًا للرجل، فهو يرغب في أن يرى زوجته مرتبة، ونظيفة، وتتمتع بصحة نفسية وجسدية جيدة، حيث ينعكس هذا الأمر إيجابًا على علاقتها بنفسها أولًا، ثم بزوجها وأطفالها، كما يعتبر تزيّن المرأة لزوجها من وسائل التعبير عن الاهتمام بالزوج ومعاونته في عفّ نفسه عن الحرام، والذي هو من أهم مقاصد الزواج .

2- عدم احترامه أمام عائلته وأصدقائه:

لا بد لقيام أي علاقة واستمرارها من وجود الاحترام المتبادل بين الطرفين، فكيف إذا كانت العلاقة أسمى من كل العلاقات الإنسانية ألا وهي العلاقة الزوجية، فالاحترام من أهم الاحتياجات النفسية للمرء، كما أن الحب والكلام الحلو من أهم احتياجات العلاقة بالنسبة للمرأة، فإن الاحترام والشعور بالتقدير يعتبران من أولويات الرجل في العلاقة وعلى الزوجة أن تحرص على احترام زوجها دائمًا، وأن تشعره بأنه محط تقدير بالنسبة لها وخصوصًا أمام العائلة والأصدقاء .

3-مراقبة الرجل والشك فيه:

تعتبر المرأة الغيرة نوعا من الحب، ولا شك في أنها كذلك إن كانت ضمن الحد المعقول، أما تلك التي تصل إلى حد الشك، وانعدام الثقة في الشريك فإنها تفتك بالحياة الزوجية، وتجعل من الاستمرار بها أمرًا لا يطاق، حيث تُعتبر الثقة من أهم الركائز في العلاقات، فإن انهدمت فقدت العلاقة كينونتها كما أن ملاحقة الرجل والشك في تصرفاته أمر يزعج الرجل كثيرًا ويجرح مشاعره، فلا أحد يرغب في أن يشعر بأنه مٌكذّب، أو موضع اتهام بشكل دائم، كما أن انشغال الزوجة بملاحقة زوجها تصرفها عن الاهتمام بشؤونها، وشؤون منزلها، وأطفالها ينعكس سلبًا على الحياة الأسرية . ‏ 4-عدم إعطائه مساحة من الحرية:

لا شك من أن قضاء وقت ممتع بصحبة الزوج أمر جميل وتتمناه الكثير من الزوجات، خصوصًا مع كثرة مشاغل الحياة وهمومها، ولكن الإصرار على تقييد حرية الزوج بجعله يقضي جلّ وقته معها أمر منفر ويشعر الزوج بالانزعاج فالزواج علاقة تكامل لا انصهار، فلكلٍ حياته واهتماماته وهواياته، ولا ضرر في مشاركة الأزواج اهتمامات وهوايات بعضهم بعضًا، وقضاء وقت ممتع معًا، فهذا أمر مستحب وله آثاره التي لا يمكن نكرانها على صحة العلاقة الزوجية ونفسية الأطفال أيضًا، إلا أن المقصد أن لا تأسر الزوجة حرية زوجها بحيث تمنعه من الخروج مع أصدقائه، وممارسة هواياته.

5-كثرة لوم الرجل وعتابه :

يقال“العتب على قد المحبة” وهو مثل شعبي شائع، إلا أنه لا ينطبق على العلاقات الزوجية، فبعض التغاضي عن أخطاء الشريك أمر في غاية الذكاء والحكمة، فليس كل تصرف يستحق الوقوف عليه، وتحليله، وقضاء الساعات الطوال في فض النزاع الناجم عنه، إذ إن كثرة العتاب واللوم أمر يبغض الرجل كثيرًا، ويؤثر على العلاقة الزوجية سلبًا، وعلى نفسية الأزواج والأبناء على حد سواء.

6-إفشاء أسرار المنزل :

يعتبر إفشاء الأسرار العدو الأول للحياة الزوجية، فلكل بيت حرمة، ولكل أسرة أسرارها، فخلف الأبواب المغلقة الكثير من القصص ، والأفراح، والأتراح، حيث تفشي النساء أسرار البيت بقصد التفريغ عن النفس من خلال الفضفضة وعلى الرغم من الراحة الآنية التي تشعر بها لحظتها، إلا أن هذه الراحة سرعان ما تزول ويساورها القلق من أن تنتشر أسرار بيتها .

MENAFN25092022000151011027ID1104922185


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.