Tuesday, 06 December 2022 03:09 GMT

اليويفا يفرض غرامات مالية على يوفنتوس وآينتراخت فرانكفورت'

(MENAFN- Al-Bayan)


فرض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) غرامات مالية على ناديي يوفنتوس الإيطالي وآينتراخت فرانكفورت الألماني بعد اتهامهما بالسلوك العنصري أو التمييزي خلال منافسات دوري أبطال أوروبا في وقت سابق من سبتمبر الجاري.

ووجهت التهمة لنادي يوفنتوس عقب المباراة التي خسرها الفريق أمام مضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي 1 / 2 في الجولة الأولى من مباريات دور المجموعات في السادس من سبتمبر، حيث انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي صور تظهر قيام مشجعين للفريق الضيف بتوجيه إشارات عنصرية.

وعوقب يوفنتوس بغرامة مالية قيمتها 15 ألف يورو (14 ألف و600 دولار) مع إغلاق جزئي للمدرجات لكن مع وقف التنفيذ لمدة عام واحد.

وواجه آينتراخت فرانكفورت عدة اتهامات بعد الفوضى التي أثارتها الجماهير على هامش مباراته أمام مضيفه مارسيليا الفرنسي في الأسبوع التالي.

وأصدر آينتراخت فرانكفورت بيانا قويا نأى بنفسه به عن تصرف شخص ظهر وهو يقوم بالتحية النازية خلال مباراة الفريقين في استاد فيلودروم في 13 سبتمبر والتي انتهت بفوز ىينتراخت 1 / صفر.
لكن النادي واجه تهمة السلوك العنصري وثلاثة اتهامات أخرى.

وعوقب آينتراخت بغرامات مالية مجموعها 45 ألف يورو من قبل اليويفا، كما تلقى عقوبة مع وقف التنفيذ مماثلة لعقوبة يوفنتوس.

أما مارسيليا الذي واجه اتهامات بسبب قيام مشجعيه بإلقاء المقذوفات إلى أرض الملعب وإطلاق الألعاب النارية وكذلك استخدام أشعة الليزر وإزعاج الجماهير وإغلاق الممرات العامة، خلال المباراة نفسها، فقد عوقب بخوض المباراة المقبلة في دوري الأبطال على ملعبه بدون جماهير.

وكان مارسيليا قد تلقى بالفعل في يونيو الماضي عقوبة الإغلاق الجزئي للمدرجات مع وقف التنفيذ، وهو ما يعني أن مباراته المقبلة على أرضه المقررة أمام سبورتينج لشبونة البرتغالي ستقام بدون جمهور.

كذلك سيكون على مارسيليا غلق جزئي لمدرجات استاده خلال المباراة المقررة أمام توتنهام الإنجليزي في أول نوفمبر المقبل.

وعوقب نيس الفرنسي بخوض مباراة في دوري المؤتمر الأوروبي بدون جماهير بعد أن واجه اتهامات بسبب أحداث الشغب التي شهدتها مباراتا الفريق في البطولة هذا الموسم.

تابعوا البيان الرياضي عبر غوغل نيوز

MENAFN24092022000110011019ID1104918850


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.