Monday, 05 December 2022 08:17 GMT

رئيسة وزراء فرنسا تزور الجزائر في أكتوبر لإعادة إطلاق العلاقات الثنائية'

(MENAFN- Al-Bayan)

تزور رئيسة الوزراء الفرنسية اليزابيت بورن الجزائر في التاسع والعاشر من أكتوبر للقاء نظيرها أيمن بن عبد الرحمن بهدف تثبيت 'الشراكة' التي اتفق عليها نهاية الشهر الماضي رئيسيْ البلديْن، حسبما أعلنت رئاسة الحكومة الفرنسية السبت.

وأكّد المصدر 'تماشيًا مع الإعلان المشترك للجزائر من أجل تجديد الشراكة بين الجزائر وفرنسا' والذي تمخّضت عنه زيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون إلى الجزائر نهاية أغسطس، 'سيجتمع أعضاء الحكومتيْن الفرنسية والجزائرية لإعادة تأكيد عزمهم على تعزيز الصداقة بين فرنسا والجزائر وتعميق التعاون الثنائي في مجالات المصلحة المشتركة'.

وكان المتحدث باسم الحكومة الفرنسية أوليفييه فيران قد تحدّث غداة زيارة ماكرون للجزائر عن إعلانات 'قريبة' عن زيادة ممكنة لشحنات الغاز الجزائري المرسلة إلى فرنسا في خضمّ أزمة الطاقة التي تسببت بها الحرب في أوكرانيا.

وقالت رئاسة الحكومة الفرنسية إن بورن ستشارك، برفقة عدد من أعضاء الحكومة الفرنسية، في رئاسة 'الدورة الخامسة للجنة الحكومية الرفيعة المستوى مع نظيرها الجزائري أيمن بن عبد الرحمن'.

وأوضحت أن اللجنة ستتطرّق إلى 'المسائل الاقتصادية والتحوّل البيئي'.

وبعد شهور من التوتر بين فرنسا والجزائر، أصدر ماكرون مع نظيره الجزائري عبد المجيد تبون في 27 أغسطس إعلانًا مشتركًا لإعادة إطلاق العلاقات الثنائية، في ختام زيارة للرئيس الفرنسي استمرت ثلاثة أيام في الجزائر.

وأشار الرئيس الجزائري خلال الزيارة إلى إعادة إطلاق العديد من اللجان الحكومية بما فيها اللجنة الحكومية الرفيعة المستوى واللجنة الاقتصادية الجزائرية الفرنسية المشتركة ولجنة الحوار الاستراتيجي الجزائرية الفرنسية و'تكثيف الزيارات رفيعة المستوى'، بالإضافة إلى 'تكثيف التعاون على جميع المستويات والتبادلات التجارية'.

تابعوا أخبار العالم من البيان عبر غوغل نيوز

MENAFN24092022000110011019ID1104917604


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.