Tuesday, 04 October 2022 04:54 GMT

«TELL ME».. عن اسم الروضة..؟؟

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej)

حينما‭ ‬كانت‭ ‬‮«‬الوحشة‭ ‬البشرية‮»‬‭ ‬المنزوعة‭ ‬الإنسانية،‭ ‬والعاملة‭ ‬بصفة‭ ‬غير‭ ‬قانونية،‭ ‬والمنتهية‭ ‬الصلاحية،‭ ‬الآدمية‭ ‬والإدارية،‭ ‬والمنزوعة‭ ‬الصفة‭ ‬التعليمية‭ ‬والتربوية،‭ ‬تصفع‭ ‬البنت‭ ‬البحرينية‭ ‬البريئة‭ ‬في‭ ‬الروضة،‭ ‬كانت‭ ‬تردد‭ ‬عبارة‭: (‬ TELL ‭ ‬ ME ‭).. ‬وكانت‭ ‬قلوب‭ ‬كل‭ ‬الناس‭ ‬تتقطع‭ ‬ألما‭ ‬وحسرة‭ ‬على‭ ‬المشهد،‭ ‬والكل‭ ‬يتصور‭ ‬أن‭ ‬البنت‭ ‬هي‭ ‬بنته،‭ ‬وكيف‭ ‬أن‭ ‬الطفلة‭ ‬المسكينة‭ ‬بنظراتها‭ ‬المكسورة‭ ‬لا‭ ‬حول‭ ‬لها‭ ‬ولا‭ ‬قوة‭.‬

من‭ ‬زاوية‭ ‬أخرى،‭ ‬ومنظور‭ ‬مختلف،‭ ‬ومساواة‭ ‬وعدالة،‭ ‬وتعزيز‭ ‬للشفافية‭.. ‬ينبغي‭ ‬أن‭ ‬يطلع‭ ‬الرأي‭ ‬العام‭ ‬على‭ ‬اسم‭ ‬الروضة‭ ‬‮«‬الخاصة‮»‬‭ ‬التي‭ ‬شهدت‭ ‬حادثة‭ ‬الاعتداء‭ ‬على‭ ‬الطفلة،‭ ‬شأنها‭ ‬شأن‭ ‬اسم‭ ‬المدارس‭ ‬الحكومية‭ ‬التي‭ ‬يعلن‭ ‬اسمها‭ ‬عند‭ ‬وقوع‭ ‬أي‭ ‬حادثة‭.. ‬ولو‭ ‬كانت‭ ‬مجرد‭ ‬‮«‬زحمة‭ ‬مرور‮»‬‭..!!‬

لماذا‭ ‬لا‭ ‬يتم‭ ‬إعلان‭ ‬اسم‭ ‬المؤسسات‭ ‬الخاصة‭ ‬التي‭ ‬تشهد‭ ‬حادثة‭ ‬معينة؟‭ ‬لماذا‭ ‬دائما‭ ‬نضع‭ ‬‮«‬حاجز‭ ‬التشهير‮»‬‭ ‬على‭ ‬ذكر‭ ‬اسم‭ ‬المؤسسة‭ ‬الخاصة‭ ‬المخالفة‭ ‬سواء‭ ‬كانت‭ (‬مطعما،‭ ‬برادة،‭ ‬محلا،‭ ‬كراجا،‭ ‬مجمعا،‭ ‬روضة،‭ ‬مدرسة،‭ ‬جامعة،‭ ‬وغيرها‭)‬،‭ ‬فيما‭ ‬نعلن‭ ‬أسماء‭ ‬الوزارات‭ ‬والمؤسسات‭ ‬الحكومية‭ ‬التي‭ ‬تقع‭ ‬فيها‭ ‬المشكلات‭ ‬والحوادث‭..‬؟‭ ‬حتى‭ ‬في‭ ‬تقرير‭ ‬ديوان‭ ‬الرقابة‭ ‬يتم‭ ‬ذكر‭ ‬أسماء‭ ‬المؤسسات‭ ‬الحكومية‭ ‬وكذلك‭ ‬الجمعيات‭ ‬الأهلية،‭ ‬وكذلك‭ ‬مناصب‭ ‬الموظفين‭ ‬والشخصيات‭ ‬المخالفة‭.. ‬ولكن‭ ‬حينما‭ ‬تقع‭ ‬مشكلة‭ ‬ومخالفة‭ ‬في‭ ‬مؤسسة‭ ‬‮«‬خاصة‮»‬‭ ‬ولو‭ ‬كانت‭ (‬بقالة‭).. ‬يتم‭ ‬التعميم‭ ‬على‭ ‬اسمها،‭ ‬ويترك‭ ‬كأحد‭ ‬الأسرار‭ ‬العليا‭ ‬التي‭ ‬يتناقلها‭ ‬الناس‭ ‬فيما‭ ‬بينهم‭ ‬في‭ ‬الخفاء‭..!!‬

نعم‭ ‬هناك‭ ‬تحقيق‭ ‬إداري،‭ ‬وهناك‭ ‬إجراءات‭ ‬قانونية‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬مراكز‭ ‬الشرطة‭ ‬والنيابة‭ ‬العامة‭ ‬والمحاكم،‭ ‬وبالتأكيد‭ ‬ندعم‭ ‬كل‭ ‬إجراءات‭ ‬المحاسبة‭ ‬ونثق‭ ‬فيها،‭ ‬ولكن‭ ‬ما‭ ‬الضرر‭ ‬من‭ ‬ذكر‭ ‬اسم‭ ‬المؤسسة‭ ‬‮«‬الخاصة‮»‬‭ ‬التي‭ ‬تقع‭ ‬فيها‭ ‬المخالفة،‭ ‬ولها‭ ‬الحق‭ ‬في‭ ‬الرد‭ ‬والتوضيح‭. ‬

صحيح‭ ‬أن‭ ‬حوادث‭ ‬الاعتداء‭ ‬والمخالفات‭ ‬في‭ ‬المدارس‭ ‬وغيرها‭ ‬هي‭ ‬حوادث‭ ‬فردية‭ ‬ومرفوضة‭ ‬وممنوعة،‭ ‬ولكن‭ ‬ما‭ ‬الضير‭ ‬من‭ ‬تحقيق‭ ‬المساواة‭ ‬في‭ ‬ذكر‭ ‬اسم‭ ‬المؤسسة‭ ‬الخاصة؟‭ ‬لن‭ ‬يتسبب‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬ترهيب‭ ‬المستثمرين‭ ‬والقطاع‭ ‬الخاص،‭ ‬ولكنه‭ ‬سيحقق‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الالتزام‭ ‬والجدية‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬كل‭ ‬إجراءات‭ ‬السلامة‭ ‬والانضباط‭.. ‬وسيجعل‭ ‬الجميع‭ (‬إدارة‭ ‬وموظفين،‭ ‬وتجارا‭ ‬ومستثمرين‭) ‬يراجعون‭ ‬أنفسهم‭ ‬ألف‭ ‬مرة‭ ‬عند‭ ‬القيام‭ ‬بأي‭ ‬أمر‭ ‬غير‭ ‬قانوني‭ ‬وغير‭ ‬انساني‭.‬

هل‭ ‬القانون‭ ‬البحريني‭ ‬يسمح‭ ‬بذكر‭ ‬اسم‭ ‬المؤسسة‭ ‬المخالفة‭ ‬إن‭ ‬كانت‭ ‬حكومية،‭ ‬ويمنع‭ ‬ذلك‭ ‬إن‭ ‬كانت‭ ‬مؤسسة‭ ‬خاصة؟‭ ‬هل‭ ‬في‭ ‬ذكر‭ ‬اسم‭ ‬المؤسسة‭ ‬الخاصة‭ ‬إساءة‭ ‬لجميع‭ ‬العاملين‭ ‬فيها،‭ ‬وإساءة‭ ‬للمجال‭ ‬الذي‭ ‬تعمل‭ ‬فيه،‭ ‬وإساءة‭ ‬للقطاع‭ ‬الخاص‭ ‬عموما،‭ ‬وسمعة‭ ‬الاستثمار‭ ‬وغيره،‭ ‬وأن‭ ‬‮«‬المتهم‭ ‬بريء‭ ‬حتى‭ ‬تثبت‭ ‬إدانته‮»‬‭.. ‬فيما‭ ‬لا‭ ‬يتم‭ ‬ذكر‭ ‬كل‭ ‬تلك‭ ‬الأسباب‭ ‬مع‭ ‬المؤسسة‭ ‬الحكومية‭ ‬والعاملين‭ ‬فيها‭..‬؟؟‭ ‬أتصور‭ ‬أننا‭ ‬بحاجة‭ ‬ماسة‭ ‬إلى‭ ‬إعادة‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المسألة،‭ ‬لمزيد‭ ‬من‭ ‬الردع‭ ‬والحماية،‭ ‬ولمزيد‭ ‬من‭ ‬الالتزام‭ ‬واحترام‭ ‬القانون،‭ ‬وحتى‭ ‬لا‭ ‬يشاع‭ ‬اسم‭ ‬مؤسسات‭ ‬أخرى‭ ‬غير‭ ‬معنية‭ ‬بالأمر‭.‬

والملاحظة‭ ‬الأخرى‭ ‬والمؤسفة‭ ‬كذلك‭.. ‬أن‭ ‬حادثة‭ ‬الروضة‭ ‬كشفت‭ ‬قصورا‭ ‬كبيرا‭ ‬في‭ ‬المتابعة‭ ‬والرقابة،‭ ‬سواء‭ ‬على‭ ‬ترخيص‭ ‬الروضة‭ ‬المنتهي،‭ ‬أو‭ ‬العاملين‭ ‬فيها‭.. ‬يعني‭ ‬لو‭ ‬لم‭ ‬تقع‭ ‬الحادثة‭ ‬لما‭ ‬اكتشفنا‭ ‬ذلك‭ ‬القصور‭ ‬والمخالفات‭..!! ‬ترى‭ ‬كم‭ ‬مؤسسة‭ ‬أخرى‭ ‬غير‭ ‬مجددة‭ ‬الترخيص‭ ‬ولا‭ ‬العمال‭..‬؟؟

نرجوكم‭ ‬ TELL ‭ ‬ ME ‭))..‬؟؟‭ ‬عن‭ ‬اسم‭ ‬الروضة‭ ‬وعن‭ ‬اسم‭ ‬أي‭ ‬مؤسسة‭ ‬تشهد‭ ‬مخالفة‭ ‬غير‭ ‬قانونية‭ ‬وغير‭ ‬إنسانية،‭ ‬فنحن‭ ‬دولة‭ ‬القانون‭ ‬والمؤسسات‭ ‬والشفافية‭.‬

MENAFN23092022000055011008ID1104916821


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية