Wednesday, 05 October 2022 04:20 GMT

الإعصار فيونا يمر بجانب برمودا مصحوبا بأمطار غزيرة ورياح عاتية

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej)

ضربت‭ ‬رياح‭ ‬تبلغ‭ ‬سرعتها‭ ‬160‭ ‬كيلومترًا‭ ‬في‭ ‬الساعة‭ ‬وأمطار‭ ‬غزيرة‭ ‬برمودا‭ ‬البريطانية‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬مبكر‭ ‬أمس‭ ‬الجمعة،‭ ‬تاركة‭ ‬الآلاف‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬كهرباء‭ ‬بسبب‭ ‬الإعصار‭ ‬فيونا‭ ‬الذي‭ ‬خلف‭ ‬دمارا‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬البحر‭ ‬الكاريبي‭. ‬في‭ ‬الصباح،‭ ‬كان‭ ‬قلب‭ ‬الإعصار‭ ‬على‭ ‬بعد‭ ‬حوالي‭ ‬250‭ ‬كيلومترًا‭ ‬شمال‭ ‬غرب‭ ‬برمودا‭ ‬في‭ ‬المحيط‭ ‬الأطلسي،‭ ‬وفقًا‭ ‬للمركز‭ ‬الوطني‭ ‬الأمريكي‭ ‬للأعاصير‭ ‬الذي‭ ‬خفض‭ ‬تصنيف‭ ‬فيونا‭ ‬من‭ ‬الفئة‭ ‬4‭ ‬إلى‭ ‬الفئة‭ ‬3‭ ‬على‭ ‬مقياس‭ ‬سفير‭-‬سيمسون‭ ‬في‭ ‬نشرته‭ ‬الأخيرة‭. ‬أثناء‭ ‬الليل،‭ ‬انقطعت‭ ‬الكهرباء‭ ‬عن‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬سبعة‭ ‬آلاف‭ ‬شخص‭ ‬بحسب‭ ‬السلطات‭ ‬التي‭ ‬تخشى‭ ‬تسبب‭ ‬الإعصار‭ ‬بأضرار‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬الساحلية‭. ‬وأغلقت‭ ‬المدارس‭ ‬أبوابها‭ ‬الجمعة‭ ‬وأعلنت‭ ‬الحكومة‭ ‬افتتاح‭ ‬مركز‭ ‬إيواء‭ ‬للطوارئ‭. ‬تم‭ ‬تعليق‭ ‬حركة‭ ‬الحافلات‭ ‬والعبارات‭ ‬منذ‭ ‬مساء‭ ‬الخميس،‭ ‬وفي‭ ‬مواجهة‭ ‬الأمواج‭ ‬والرياح‭ ‬القوية‭ ‬لزم‭ ‬السكان‭ ‬منازلهم‭. ‬وقال‭ ‬ريتشارد‭ ‬هارتلي‭ ‬وهو‭ ‬يضع‭ ‬لوحات‭ ‬معدنية‭ ‬على‭ ‬نوافذ‭ ‬متجره‭ ‬بمساعدة‭ ‬زوجته‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬هامِلتون‭ ‬‮«‬هذا‭ ‬الإعصار‭ ‬سيكون‭ ‬أسوأ‭ ‬من‭ ‬سابقه‮»‬‭. ‬يتوقع‭ ‬المركز‭ ‬الأمريكي‭ ‬للأعاصير‭ ‬أن‭ ‬يتسبب‭ ‬فيونا‭ ‬الذي‭ ‬تراجعت‭ ‬حدته‭ ‬بهبوب‭ ‬رياح‭ ‬قوية‭ ‬حتى‭ ‬على‭ ‬بعد‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬100‭ ‬كيلومتر‭ ‬من‭ ‬وسطه،‭ ‬وأن‭ ‬تصل‭ ‬سرعة‭ ‬بعضها‭ ‬إلى‭ ‬210‭ ‬كيلومترات‭ ‬في‭ ‬الساعة‭. ‬في‭ ‬برمودا،‭ ‬وهي‭ ‬أرخبيل‭ ‬صغير‭ ‬يبلغ‭ ‬عدد‭ ‬سكانه‭ ‬64‭ ‬ألف‭ ‬نسمة‭ ‬ومساحته‭ ‬54‭ ‬كيلومترًا‭ ‬مربعا،‭ ‬توقع‭ ‬المركز‭ ‬هطول‭ ‬أمطار‭ ‬غزيرة‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬100‭ ‬ملم‭ ‬و«أمواجا‭ ‬مدمرة‭ ‬كبيرة‮»‬‭. ‬

MENAFN23092022000055011008ID1104916818


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية