Saturday, 24 September 2022 07:23 GMT

مصرع 77 مهاجرا في كارثة غرق مركب قبالة السواحل السورية

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej)

دمشق‭ ‬ ‭ (‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭): ‬لقي‭ ‬77‭ ‬شخصا‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬مصرعهم‭ ‬في‭ ‬كارثة‭ ‬غرق‭ ‬مركب‭ ‬يقلّ‭ ‬مهاجرين‭ ‬غير‭ ‬شرعيين‭ ‬قبالة‭ ‬السواحل‭ ‬السورية،‭ ‬في‭ ‬حصيلة‭ ‬تُعدّ‭ ‬الأعلى‭ ‬منذ‭ ‬بدء‭ ‬ظاهرة‭ ‬الهجرة‭ ‬غير‭ ‬الشرعية‭ ‬انطلاقا‭ ‬من‭ ‬لبنان‭ ‬الغارق‭ ‬في‭ ‬أزماته‭. ‬

وليست‭ ‬الهجرة‭ ‬غير‭ ‬الشرعية‭ ‬ظاهرة‭ ‬جديدة‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬الذي‭ ‬شكّل‭ ‬منصة‭ ‬انطلاق‭ ‬للاجئين‭ ‬وخصوصا‭ ‬السوريين‭ ‬باتجاه‭ ‬دول‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي،‭ ‬لكن‭ ‬وتيرتها‭ ‬ازدادت‭ ‬على‭ ‬وقع‭ ‬الانهيار‭ ‬الاقتصادي‭ ‬الذي‭ ‬يعصف‭ ‬بالبلاد‭ ‬منذ‭ ‬نحو‭ ‬ثلاث‭ ‬سنوات‭ ‬والذي‭ ‬دفع‭ ‬لبنانيين‭ ‬كثرا‭ ‬إلى‭ ‬المخاطرة‭ ‬بأرواحهم‭ ‬بحثا‭ ‬عن‭ ‬بدايات‭ ‬جديدة‭. ‬

وعثرت‭ ‬السلطات‭ ‬السورية‭ ‬يوم‭ ‬الخميس‭ ‬على‭ ‬عشرات‭ ‬الجثث‭ ‬قبالة‭ ‬مدينة‭ ‬طرطوس‭ ‬الساحلية،‭ ‬بينما‭ ‬تم‭ ‬إنقاذ‭ ‬عشرين‭ ‬شخصا،‭ ‬من‭ ‬ركاب‭ ‬المركب‭ ‬الذي‭ ‬أبحر‭ ‬من‭ ‬شمال‭ ‬لبنان،‭ ‬وراوحت‭ ‬التقديرات‭ ‬بشأن‭ ‬عدد‭ ‬ركابه‭ ‬بين‭ ‬100‭ ‬و150‭ ‬شخصا‭ ‬من‭ ‬اللبنانيين‭ ‬واللاجئين‭ ‬السوريين‭ ‬والفلسطينيين،‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬تتضح‭ ‬بعد‭ ‬ملابسات‭ ‬غرقه‭. ‬

وأعلن‭ ‬وزير‭ ‬الصحة‭ ‬السوري‭ ‬حسن‭ ‬الغباش‭ ‬في‭ ‬تصريحات‭ ‬للصحفيين‭ ‬نقلها‭ ‬التلفزيون‭ ‬السوري‭ ‬أن‭ ‬الحصيلة‭ ‬ارتفعت‭ ‬إلى‭ ‬77‭ ‬حالة‭ ‬وفاة،‭ ‬فيما‭ ‬يتلقى‭ ‬20‭ ‬شخصا،‭ ‬بينهم‭ ‬ثمانية‭ ‬في‭ ‬العناية‭ ‬الفائقة،‭ ‬العلاج‭ ‬في‭ ‬مستشفى‭ ‬الباسل‭ ‬في‭ ‬طرطوس‭. ‬

وترتفع‭ ‬حصيلة‭ ‬الضحايا‭ ‬تباعا‭ ‬منذ‭ ‬إعلان‭ ‬غرق‭ ‬الزورق‭ ‬عصر‭ ‬الخميس‭. ‬

وكان‭ ‬المركب‭ ‬يقل،‭ ‬وفق‭ ‬التلفزيون‭ ‬السوري‭ ‬الرسمي،‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬يقلّ‭ ‬عن‭ ‬150‭ ‬شخصا،‭ ‬ما‭ ‬يعني‭ ‬أن‭ ‬العشرات‭ ‬مازالوا‭ ‬في‭ ‬عداد‭ ‬المفقودين‭. ‬

ولا‭ ‬تزال‭ ‬عمليات‭ ‬البحث‭ ‬عن‭ ‬مفقودين‭ ‬مستمرة،‭ ‬وقد‭ ‬شارك‭ ‬فيها‭ ‬عناصر‭ ‬من‭ ‬البحرية‭ ‬الروسية‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬البحرية‭ ‬السورية،‭ ‬وفق‭ ‬الغباش‭. ‬

وقال‭ ‬المسؤول‭ ‬في‭ ‬وزارة‭ ‬النقل‭ ‬السورية‭ ‬سليمان‭ ‬خليل‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭: ‬‮«‬نتعامل‭ ‬مع‭ ‬إحدى‭ ‬أكبر‭ ‬عمليات‭ ‬الإنقاذ،‭ ‬على‭ ‬مساحة‭ ‬تمتد‭ ‬على‭ ‬كامل‭ ‬الساحل‭ ‬السوري‮»‬،‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬عمليات‭ ‬البحث‭ ‬مستمرة‭ ‬لكنها‭ ‬‮«‬تصبح‭ ‬أصعب‭ ‬مع‭ ‬مرور‭ ‬الوقت‭ ‬بسبب‭ ‬ارتفاع‭ ‬الأمواج‮»‬‭. ‬

وعصر‭ ‬الخميس،‭ ‬عثر‭ ‬على‭ ‬شاب‭ ‬قرب‭ ‬السفن‭ ‬الراسية‭ ‬قبالة‭ ‬ميناء‭ ‬جزيرة‭ ‬أرواد‭ ‬السورية،‭ ‬فتم‭ ‬إرسال‭ ‬زورق‭ ‬إلى‭ ‬المكان،‭ ‬ليتم‭ ‬العثور‭ ‬بعدها‭ ‬على‭ ‬جثة‭ ‬طفل،‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تبدأ‭ ‬‮«‬جثث‭ ‬الضحايا‭ ‬بالظهور‮»‬،‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬قال‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬للموانئ‭ ‬السورية‭ ‬سامر‭ ‬قبرصلي‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬يوم‭ ‬الخميس‭. ‬

وعُثر‭ ‬على‭ ‬غالبية‭ ‬الضحايا‭ ‬قبالة‭ ‬جزيرة‭ ‬أرواد‭ ‬وشواطئ‭ ‬طرطوس‭. ‬

‭ ‬وبدأت‭ ‬عائلات‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬أمس‭ ‬تشييع‭ ‬الضحايا،‭ ‬بينها‭ ‬عائلة‭ ‬التلاوي،‭ ‬التي‭ ‬تمّ‭ ‬إنقاذ‭ ‬ابنها‭ ‬وسام‭ ‬وهو‭ ‬يتلقى‭ ‬العلاج‭ ‬حالياً‭ ‬في‭ ‬أحد‭ ‬مشافي‭ ‬طرطوس،‭ ‬فيما‭ ‬توفيت‭ ‬ابنتاه‭ (‬خمس‭ ‬وتسع‭ ‬سنوات‭) ‬ولا‭ ‬تزال‭ ‬زوجته‭ ‬مع‭ ‬طفلين‭ ‬آخرين‭ ‬في‭ ‬عداد‭ ‬المفقودين‭. ‬

وتسلمت‭ ‬العائلة،‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬روى‭ ‬أحمد‭ ‬شقيق‭ ‬وسام،‭ ‬جثة‭ ‬الطفلتين‭ ‬وجرى‭ ‬تشييعهما‭ ‬في‭ ‬مسقط‭ ‬رأسيهما‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬عكار‭ (‬شمالا‭). ‬

وقال‭ ‬أحمد‭ ‬لفرانس‭ ‬برس‭ ‬عبر‭ ‬الهاتف‭: ‬‮«‬استيقظنا‭ ‬ولم‭ ‬نجد‭ ‬شقيقي،‭ ‬العامل‭ ‬في‭ ‬شركة‭ ‬تنظيفات‮»‬،‭ ‬مضيفاً‭: ‬‮«‬لم‭ ‬يقو‭ ‬على‭ ‬تأمين‭ ‬قوت‭ ‬يومه‮»‬،‭ ‬فذهب‭ ‬بحثاً‭ ‬عن‭ ‬حياة‭ ‬أخرى‭. ‬

ولم‭ ‬يتم‭ ‬التعرف‭ ‬بعد،‭ ‬وفق‭ ‬وزير‭ ‬الأشغال‭ ‬اللبناني‭ ‬علي‭ ‬حمية،‭ ‬على‭ ‬هوية‭ ‬غالبية‭ ‬الجثث‭ ‬لعدم‭ ‬العثور‭ ‬على‭ ‬أوراق‭ ‬ثبوتية‭. ‬

وبالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬اللبنانيين‭ ‬واللاجئين‭ ‬السوريين،‭ ‬تبين‭ ‬أن‭ ‬بين‭ ‬الركاب‭ ‬لاجئين‭ ‬فلسطينيين‭ ‬من‭ ‬مخيم‭ ‬نهر‭ ‬البارد‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬لبنان،‭ ‬يتجاوز‭ ‬عددهم‭ ‬وفق‭ ‬مسؤولين‭ ‬في‭ ‬المخيم‭ ‬عشرين‭ ‬شخصاً‭. ‬

وتوجه‭ ‬وفد‭ ‬من‭ ‬أهالي‭ ‬الضحايا‭ ‬إلى‭ ‬سوريا‭ ‬برفقة‭ ‬بعثة‭ ‬من‭ ‬الصليب‭ ‬الأحمر‭ ‬اللبناني‭ ‬للتعرف‭ ‬على‭ ‬أقربائهم،‭ ‬فيما‭ ‬تجمع‭ ‬العشرات‭ ‬عند‭ ‬معبر‭ ‬العريضة‭ ‬الحدودي‭ ‬مع‭ ‬سيارات‭ ‬إسعاف‭ ‬بانتظار‭ ‬وصول‭ ‬جثث‭ ‬الضحايا‭. ‬

MENAFN23092022000055011008ID1104916403


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.