Saturday, 01 October 2022 03:26 GMT

الولايات المتحدة تقدم مساعدات إنسانية إضافية لأفغانستان بنحو 327 مليون دولار

(MENAFN- Kuwait News Agency (KUNA)) واشنطن - 23 - 9 (كونا) -- أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن اليوم الجمعة عن مساعدات إنسانية إضافية للشعب الأفغاني تصل قيمتها إلى حوالي 327 مليون دولار جزء منها مقدم من طرف مكتب السكان واللاجئين والهجرة بوزارة الخارجية والجزء الآخر من جانب مكتب المساعدة الإنسانية التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.
وقال الوزير الأمريكي في بيان إن هذا المبلغ سيوفر احتياجات منها 'المساعدات النقدية والمأوى والرعاية الصحية وإعادة الإدماج في حالات الطوارئ للنازحين داخليا والعائدين بالإضافة إلى خدمات الحماية والصحة الإنجابية وصحة الأم'.
وأضاف أن المساعدات الجديدة 'ستواصل دعم الاستجابة الإنسانية الموسعة في أفغانستان والدول المجاورة من خلال المنظمات الإنسانية الدولية بما في ذلك صندوق الأمم المتحدة للسكان والمنظمة الدولية للهجرة والشركاء المنفذين الآخرين في المنطقة'.
وأوضح بلينكن أن هذه المساعدات الجديدة ترفع إجمالي المساعدة الإنسانية الأمريكية في أفغانستان والدول المجاورة إلى أكثر من 1ر1 مليار دولار 'منذ استيلاء (حركة طالبان) على السلطة قبل عام واحد في أغسطس 2021'.
وأكد أن بلاده 'لا تزال ملتزمة تجاه الشعب الأفغاني وتواصل دعوة الأعضاء الآخرين في المجتمع الدولي إلى الالتزام بالتعهدات التي تم التعهد بها خلال فعالية التعهدات رفيع المستوى في 31 مارس بشأن دعم الاستجابة الإنسانية في أفغانستان'.
ورحب بلينكن 'بمساهمات المانحين الآخرين تجاه هذه الاستجابة الدولية ونحث الآخرين على تقديم الدعم السخي للاحتياجات الإنسانية لأفغانستان والحفاظ على الدعم للشعب الأفغاني.
كانت الولايات المتحدة أعلنت عبر وزارة الخزانة منتصف الشهر الجاري أنه بالتنسيق مع الحكومة السويسرية وخبراء اقتصاديين أفغان تقرر تأسيس صندوق مالي لدعم الشعب الافغاني وتوفير الاستقرار للاقتصاد الأفغاني موضحة أن الرئيس جو بايدن وضع سياسة لتمكين الصندوق من استخدام 5ر3 مليار دولار من احتياطيات البنك المركزي الأفغاني لصالح الشعب الافغاني على ان تبقى 'بعيدة عن أيدي طالبان وغيرها من الجهات الخبيثة'. (النهاية)

ع س ج / م م ج




MENAFN23092022000071011013ID1104916371


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.