Tuesday, 27 September 2022 08:12 GMT

واشنطن تقدم مساعدات لمسلمي الروهينغيا بأكثر من 170 مليون دولار

(MENAFN- Al-Anbaa) أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن عن تقديم الولايات المتحدة مساعدات إنسانية إضافية لمسلمي الروهينغيا في ميانمار بقيمة تربو على 170 مليون دولار، على أن يستفيد منها أيضا اللاجئون في دول أخرى مثل بنغلاديش.
وقال بلينكن في بيان «بهذا التمويل الجديد، وصل إجمالي مساعداتنا فيما يخص أزمة اللاجئين الروهينغيا إلى ما يقرب من 1.9 مليار دولار منذ أغسطس 2017، عندما أجبر أكثر من 740 ألفا من الروهينغيا على الفرار بحثا عن الأمان في كوكس بازار في بنغلاديش».
وتأتي المساعدات بعد نحو شهر من إعلان مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أن حجم التمويل المقدم لمساعدة لاجئي الروهينغيا في بنغلاديش «أقل بكثير من احتياجاتهم».
ويعيش أكثر من مليون من الروهينغيا في جنوب بنغلاديش في مخيمات مزرية تحولت إلى أكبر تجمع للاجئين في العالم. وفي ظل حرمانهم في الغالب من الجنسية وغيرها من الحقوق في بلادهم، يتضاءل بشدة احتمال عودتهم إلى مسقط رأسهم.
وقال بلينكن إن الحزمة الجديدة من المساعدات الإنسانية الأميركية تشمل إعانات تتجاوز 93 مليون دولار من وزارة الخارجية وأخرى تربو على 77 مليون دولار من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية.
وأضاف أن نحو 138 مليون دولار خصصت لدعم برامج في بنغلاديش، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تعمل مع حكومة دكا ومسلمي الروهينغيا لإيجاد حلول للأزمة.
وفرت الغالبية العظمى من مسلمي الروهينغيا من ميانمار إلى بنغلاديش المجاورة إثر حملة عسكرية في عام 2017 قالت عنها الأمم المتحدة إنها نفذت بنية الإبادة الجماعية.
ووصف بلينكن في بيانه العديد من لاجئي الروهينغا بأنهم «ناجون من حملة إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية وتطهير عرقي».

MENAFN23092022000130011022ID1104916179


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية



آخر الأخبار