Monday, 05 December 2022 06:43 GMT

هيكل: خروجنا من كأس الأردن مفاجأة.. وكنت قريبا من الاحتراف بالإمارات

(MENAFN- Alghad Newspaper)

A Decrease font size. A Reset font size. A Increase font size.

مهند جويلس
عمان- أعرب لاعب شباب الأردن فضل هيكل عن أسفه لمغادرة فريقه بطولة كأس الأردن من الدور ثمن النهائي على يد الجزيرة الأسبوع الماضي، إثر الخسارة بفارق الركلات الترجيحية، مفيدا بأن فريقه كان يتطلع للمضي قدما في البطولة والوصول للمشهد الختامي على أقل تقدير.
وبين هيكل، في حديث خاص لـ”الغد”، أن فريقه خانه التوفيق خلال مجريات اللعب أمام الجزيرة الذي قدم مباراة جيدة أيضا حسب وصفه، مشيرا إلى أن هدف الفريق المقبل فيما تبقى من جولات على عمر دوري المحترفين، يتمثل في احتلال المركز الرابع من أجل ضمان مشاركة خارجية الموسم المقبل.
وأضاف:“دوري المحترفين الموسم الحالي يشهد منافسة غير مسبوقة في القمة والقاع، وأعتقد أن صراع المنافسة على اللقب سيتواصل حتى الجولة الأخيرة، وأرى أن خبرة الوحدات ولاعبيه سترجح كفته للظفر باللقب، مع الإشارة إلى أن الفريق يعاني من الناحية الهجومية فقط”.
وبدأ هيكل مسيرته الكروية مع نادي شقير ضمن أندية الدرجة الثالثة عندما كان يبلغ من العمر 16 عاما، قبل أن يلفت الانتباه إليه من قبل مدرب الفئات العمرية في شباب الأردن أسامة الوحش، الذي طالب بضمه للنادي، ليمثل الفريق في بطولة بالفئات العمرية، ويخرج بعدها على سبيل الإعارة لفترة بسيطة لنادي دار الدواء، وحقق معه لقب دوري سن 18 لأندية غير المحترفين، ليعود ويظفر بلقب دوري سن 19 لأندية المحترفين مع شباب الأردن.
وكشف هيكل عن أنه حظي بإعجاب مدرب الفريق وسيم البزور قبل مواسم عدة، ليمثل الفريق الأول بعد بلوغه 19 عاما بصفة أساسية في مركز الارتكاز، موضحا أن نادي شباب الأردن يعد الأميز من بين أندية المحترفين في منح الوجوه الواعدة فرصة للمشاركة بصفة أساسية خلال البطولات الرسمية.
وذكر هيكل أن أفضل مبارياته كانت خلال البطولة العربية في العام 2019؛ حيث شارك بصفة أساسية في لقاء ثمن نهائي البطولة أمام الشباب السعودي، وقدم مستوى جيدا في أول ظهور له مع الفريق الأول، مشيرا إلى أن هذه المباراة أسهمت بصورة كبيرة في إبراز موهبته وتطوير بعض الجوانب الفنية والبدنية لديه.
وواصل:“نعاني من قلة خبرة اللاعبين في بعض مباريات الدوري للموسم الحالي، إلى جانب المشاكل المالية التي تؤثر على جميع فرق المحترفين، وأتمنى من الاتحاد صرف المستحقات المالية للأندية في مواعيدها المحددة، لكي لا يؤثر تأخر تسليم الرواتب للاعبين على المستوى داخل المستطيل الأخضر”.
وأوضح اللاعب البالغ من العمر 22 عاما، أنه مثل منتخب الرجال في أواخر العام 2020 بأول مهمة وطنية له، وذلك من خلال خوضه المعسكر الذي أقيم في الإمارات، ومواجهة سورية والعراق آنذاك.
وتابع:“توقعت بأن أكون ضمن صفوف المنتخب في قائمة اللاعبين للبطولة الدولية الرباعية، لكنني أقدر وأحترم قرارات المدرب عدنان حمد الذي استدعى أفضل الأسماء المحلية، وأتطلع لتقديم أفضل مستوياتي خلال الفترة المقبلة من أجل العودة لصفوف النشامى قبل نهائيات كأس آسيا، والجيل الحالي من اللاعبين المحليين قادر على التأهل لكأس العالم المقبلة، في ظل زيادة عدد المنتخبات المشاركة من قارة آسيا إلى 8 منتخبات”.
وشارك هيكل المنتخب الرديف فرحة الفوز بلقب غرب آسيا لمنتخبات تحت 23 سنة العام الماضي، وهو اللقب الأول في تاريخ المنتخبات الوطنية بهذه البطولة الإقليمية، وذلك من خلال مساهمته الفعالة في تحقيق الانتصارات، بخوضه جميع المباريات بصفة أساسية.
وأبدى هيكل إعجابه الكبير بمدرب المنتخب الرديف السابق أحمد هايل وجهازه المعاون، والذي كان يحرص باستمرار على اقترابه من اللاعبين داخل الملعب وخارجه وتوجيه النصائح لهم باستمرار، مبينا أن استقالته من تدريب المنتخب مؤخرا خسارة كبيرة؛ حيث يعتقد أنه كان قادرا على رسم طريق التأهل للأولمبياد المقبل في باريس العام 2024.
واستطرد:“يمتد عقدي مع فريق شباب الأردن لموسمين إضافيين بعد نهاية الموسم الحالي، وتلقيت عرضا من فريق الإمارات الإماراتي لتمثيله مطلع الموسم، إلا أن النادي الإماراتي كان يقيم معسكرا تدريبيا استعدادا للموسم الجديد في صربيا، وطلب مني التوجه هناك وإتمام الصفقة، ورفضت إدارة نادي شباب الأردن ذلك خوفا على مصلحتي، فيما لم تتضح الأمور حول عرض تلقيته مؤخرا من ناد سعودي، وفي حال عدم تلبية العرض للطموح لن أتجه للاحتراف في الخارج حاليا”.
ويطمح هيكل إلى أن يشارك مع شباب الأردن في بطولة قارية ويقدم فيها نتائج ومستويات طيبة، وهو الذي يعتبر لاعب الوحدات السابق رأفت علي أفضل لاعب أردني على مر التاريخ، مع توقعاته بأن يكون ناجحا أيضا في عالم التدريب، بشرط منحه الفرصة من قبل الأندية واتحاد الكرة في المنتخبات الوطنية.

MENAFN23092022000072011014ID1104916170


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.