Friday, 07 October 2022 09:33 GMT

قرصنة بيانات 10 ملايين شخص في شركة اتصالات أسترالية'

(MENAFN- Al-Bayan)

يُرجّح أن تكون بيانات شخصية لحوالى 10 ملايين مشترك أسترالي في إحدى شركات الاتصالات تعرضت للخرق، في عملية قرصنة استهدفت ثاني أكبر مزود للخدمة في البلاد، على ما أعلنت الشركة الجمعة.

وقالت الرئيسة التنفيذية لشركة 'أوبتوس' كيلي باير روزمارين إن الهجوم الإلكتروني نفّذه أشخاص 'من أصحاب الخبرة' ما سمح لهم بالوصول إلى معلومات 9,8 ملايين مستخدم، علماً أن العدد الإجمالي لسكان أستراليا يبلغ 25 مليونا بحسب إحصاءات العام 2021.

تتضمن هذه البيانات أسماء عملاء وتواريخ ميلادهم وأرقام هواتفهم وعناوين بريدهم الإلكتروني وأرقام بعض جوازات السفر وإجازات السوق.

وأفادت الشركة التي تتخذ سنغافورة مقرا، أن أي كلمات مرور أو معلومات مصرفية لم تتعرض للخرق.

وقالت باير روزمارين إن مصدر الهجوم لم يتضح ولم تُطلَب فدية مضيفة أنها لا تعرف 'ما الذي ينوي (المقرصنون) فعله بهذه البيانات'.

واكتشفت عملية القرصنة هذا الأسبوع لكن لم يحدّد وقت تنفيذها.

وحذّرت السلطات الأسترالية المواطنين الذين وقعوا ضحية هذه القرصنة من أنهم قد يتعرضون لخطر سرقة الهوية.

 

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

MENAFN23092022000110011019ID1104914150


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.