Monday, 26 September 2022 07:07 GMT

سياسي / برئاسة سمو وزير الخارجية .. عقد الاجتماع الوزاري الخليجي - الأوروبي في نيويورك

(MENAFN- Saudi Press Agency) نيويورك 27 صفر 1444 هـ الموافق 23 سبتمبر 2022 م واس
برئاسة صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية - رئيس الدورة الحالية - للمجلس الوزاري، عقد الاجتماع الوزاري الخليجي - الأوروبي الـ27 بمشاركة أصحاب السمو والمعالي والسعادة وزراء خارجية دول مجلس التعاون و الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية السيد جوزيب بوريل ، أمس الخميس ، وذلك على هامش اجتماعات الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.
وشارك في الاجتماع كلا من: معالي وزير الدولة في دولة الإمارات العربية المتحدة خليفة شاهين المرر ، ووكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية بمملكة البحرين الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، ومندوب سلطنة عمان الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور محمد الحسن، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية بدولة قطر الشيخ محمد بن عبدالرحمن بن جاسم آل ثاني، ، ومعالي وزير الخارجية بدولة الكويت الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح، ، ومعالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف.
واستعرض الاجتماع آفاق العلاقات الخليجية-الأوروبية التي تستند على تاريخ طويل من التفاهم والتعاون وتحقيق المصالح المشتركة، وأهمية تكثيف العمل الخليجي الأوروبي لضمان تحقيق الأمن والسلم الدوليين، والتشديد على توطيد العمل المشترك في مجال الحفاظ على البيئة والتصدي للتغير المناخي وفقًا للمبادرات العالمية في هذا الشأن، وسبل دعم وتقديم كل التسهيلات الاستثمارية لقطاع الأعمال في دول الخليج وأوروبا، بهدف تحقيق مزيدٍ من الازدهار والرفاهية لشعوب الخليجية والأوروبية .
وبحث الاجتماع آليات تيسير التجارة بين دول مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي، كما استعرض آخر مستجدات تفعيل الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين الجانبين والحرص المتبادل على تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية وتنميتها.
كما ناقش الاجتماع تطورات الأوضاع السياسية والأمنية في المنطقة، والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، مؤكدين أهمية استمرار التنسيق بين الجانبين وتعزيز مجالات التعاون لخدمة المصالح المشتركة.

MENAFN23092022000078011016ID1104912374


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.