Friday, 07 October 2022 12:10 GMT

وزارة الإعلام تعد خطة برامجية لمشاركة فرحة الاحتفال باليوم الوطني السعودي الـ92

(MENAFN- Al-Anbaa) أعلنت وزارة الإعلام عن إعدادها خطة برامجية في إطار مشاركة الكويت للأشقاء في المملكة العربية السعودية فرحة الاحتفال باليوم الوطني السعودي الـ92 وذلك تعبيرا عن روابط المحبة والمودة التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين.
وقالت المتحدث الرسمي باسم الوزارة أنوار مراد لـ«كونا» إن مشاركتها الاحتفال باليوم الوطني السعودي تأتي أيضا تعزيزا لروابط الأخوة وروح التناغم الدائم في العلاقات بين الكويت والسعودية.
وأضافت أن المحتوى الإذاعي والتلفزيوني سيشارك بالاحتفالات من خلال الفواصل والأغاني والتقارير والبرامج الحوارية السياسية والتاريخية والأدبية والتي تحمل مواضيع ومضامين تعكس مشاعر الفرح والفخر باليوم الوطني السعودي.
من جانبه، قال الوكيل المساعد لشؤون الإذاعة بالتكليف في الوزارة د. يوسف السريع في تصريح مماثل لـ«كونا» إن خطة عمل تغطية الاحتفالات بهذا باليوم تقوم على مرتكزات عدة في مقدمتها تاريخ المملكة العربية السعودية الشقيقة ومسار العلاقات الكويتية -السعودية.
وأوضح السريع أن الإذاعة استحدثت برنامجا خاصا لليوم الوطني السعودي يكون فيه البث مشتركا مع إذاعة الرياض على محطة البرنامج العام اضافة الى البث المشترك والمباشر بين اذاعة القرآن الكريم في البلدين الشقيقين.
من جهته، قال الوكيل المساعد لشؤون التلفزيون بالتكليف في وزارة الاعلام تركي المطيري في تصريح مماثل لـ«كونا» إن قنوات تلفزيون الكويت المختلفة ستشارك الاحتفال باليوم الوطني السعودي عبر تناول البرامج التلفزيونية لهذه المناسبة ومتانة العلاقة بين البلدين والشعبين الشقيقين.
وذكر المطيري أن جميع محطات تلفزيون الكويت تزينت بشعار الاحتفالية (هي لنا دار) تعبيرا عن الحالة الوجدانية المتجذرة والاخوة الدائمة في مسار العلاقات التاريخية بين الكويت والسعودية.

MENAFN23092022000130011022ID1104912181


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.