Wednesday, 05 October 2022 03:07 GMT

منظمة الصحة العالمية: الكثير من حالات الوفاة المبكرة ناجمة عن أمراض غير معدية

(MENAFN- Al-Anbaa)

قالت منظمة الصحة العالمية إن الأمراض غير المعدية مسؤولة عن 74% من حالات الوفاة في أنحاء العالم، مضيفة أن كل ثانيتين، يتوفى شخص أقل من 70 عاما من مثل هذه الأمراض.

وجاء في تقرير المنظمة أن أمراض القلب والأوعية الدموعية والسرطانات وأمراض التنفس المزمنة والسكرى مسؤولة عن 80% من حالات الوفاة المبكرة بسبب أمراض غير معدية.

وقال بينت ميكيلسين مدير قسم الأمراض المعدية بالمنظمة في جنيف إنه من الواضح ما يجب عمله. على الأشخاص اتباع ممارسات وقائية، يشمل ذلك الحد من استهلاك التبغ، وتناول طعام صحي وممارسة المزيد من الرياضة واستنشاق الهواء النقي.

وقالت المنظمة إن 85% من الأشخاص المرضى يعيشون في الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط، مما يعني أنهم غالبا ما تكون لديهم فرصة ضئيلة لتلقي العلاج الملائم.

وأوضحت المنظمة أن طول تكاليف الرعاية الصحية المتعلقة بالأمراض غير المعدية وارتفاع تكاليفها، بالاضافة إلى خسارة الدخل بسبب الابتعاد عن العمل، يدفع الملايين من الأشخاص للفقر سنويا وتقييد التنمية.

ومن الممكن أن تجلب المساعدة الاضافية لهذه الدول ميزة اقتصادية من خلال مساعدة الأشخاص على العودة للعمل.

وتودي الأمراض غير المعدية بحياة 41 مليون شخص سنويا. وأشارت المنظمة إلى أنه في حال تم التدخل بصورة فعالة، يمكن إنقاذ 39 مليون شخص بحلول عام 2030، ويمكن أن يعيش عدد لا حصر له من الأشخاص لفترة أطول .

وأطلقت المنظمة منصة بيانات تفاعلية يتم من خلالها رصد الوضع في كل دولة. وتظهر المنصة أن السويد والنرويج وإيطاليا واستراليا لديهم أقل معدلات من الأمراض غير المعدية.

 

أضف تعليق(التعليقات تمثل آراء أصحابها ولاتمثل رأي 'الانباء') x مواضيع ذات صلة اقرأ أيضاً الأمم المتحدة وأهداف التنمية المستدامة
  • الأمم المتحدة وأهداف التنمية المستدامة.. 17 هدفاً لتحويل عالمنا
1 من 2استوديو الأنباء
  • برنامج السيرة
  • قبل المواجهة مع محمد العدواني
  • KIDOO with TAHOON
  • think outside الصندوق برنامج..
  • المحامي بشار النصار
  • المحامية والناشطة الحقوقية نيڨين معرفي
  • عبد الله الحشاش
  • MENAFN22092022000130011022ID1104912061


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.