Monday, 03 October 2022 04:52 GMT

الصين تستنسخ أول 'ذئب قطبي' في العالم لحمايته من الانقراض'

(MENAFN- Al-Bayan)

استنسخ أول ذئب قطبي في عن طريق تخليق نواة خلية جسدية مع بويضة كلبة.

أتم الذئب القطبي المستنسخ أول مائة يوم من عمره في 19 سبتمبر الجاري. وبدا في حالة جسدية وصحية جيدة.

وجاء الذئب المستنسخ للحياة من خلال تخليق نواة خلية جسدية لذئب قطبي بري يعيش في حديقة هاربين البرية مع بويضة كلبة في رحم كلبة من فصيلة بيجل، بحسب وكالة شينخوا.

وقال لاي ليانغسو، الباحث في معهد قوانغتشو للطب الحيوي والصحة التابع للأكاديمية الصينية للعلوم، 'بالنسبة للحيوانات النادرة، التي يصعب أخذ عينات من خلاياها الجرثومية. يعد الاستنساخ وسيلة فعالة للحفاظ على نوعها وزيادة أعدادها'. كما أوضح لاي، أن الحيوانات التي تولد بواسطة تقنية الاستنساخ تحافظ على القدرة على التكاثر، وأن حالتها لا تختلف عن حالة الحيوانات العادية.

وأضاف لاي، أن استخدام الخلايا المحفوظة بالتبريد لاستنساخ حياة جديدة للأنواع المنقرضة، يمثل وسيلة مهمة لإعادتها وحفظها. على سبيل المثال، نجح العلماء الإسبان في استنساخ الماعز الجبلي المنقرض في العام 2003.

يذكر أن ذئاب القطب الشمالي، تعد إحدى الأنواع الناجية من العصر الجليدي الذي تشكل قبل 300 ألف عام. في حين مثل الصيد الجائر أحد الأسباب الرئيسية لاقترابها من الانقراض نهائيا، حيث يتم قتل ما لا يقل عن 200 ذئب في القطب الشمالي كل عام. وتم إدراج ذئاب القطب الشمالي في القائمة الحمراء لـ 'الاتحاد العالمي لحفظ الطبيعة'، كأحد الأنواع المهددة بشدة بالانقراض.

MENAFN22092022000110011019ID1104911707


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية