Friday, 07 October 2022 12:28 GMT

وفد إعلامي صيني رفيع المستوى يزور صحيفة «أخبار الخليج»

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej)

تصوير‭: ‬محمود‭ ‬بابا

 

زار‭ ‬الوفد‭ ‬الإعلامي‭ ‬للمكتب‭ ‬الإقليمي‭ ‬لمجموعة‭ ‬الصين‭ ‬للإعلام‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬مقر‭ ‬صحيفة‭ ‬أخبار‭ ‬الخليج،‭ ‬وكان‭ ‬في‭ ‬مقدمة‭ ‬مستقبليهم‭ ‬الأستاذ‭ ‬أنور‭ ‬عبدالرحمن‭ ‬رئيس‭ ‬التحرير‭ ‬والأستاذ‭ ‬عبدالمجيد‭ ‬حاجي‭ ‬مدير‭ ‬الاتصالات‭ ‬والعلاقات‭ ‬العامة،‭ ‬كما‭ ‬مثلَ‭ ‬مكتب‭ ‬الصين‭ ‬للإعلام‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬السيدة‭ ‬فائزة‭ ‬تشانغ‭ ‬لي‭ ‬المدير‭ ‬التنفيذي‭ ‬للمجموعة،‭ ‬وإلهام‭ ‬لي‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬التحرير‭ ‬للمجموعة‭ ‬ووان‭ ‬زه‭ ‬تشون‭ ‬مدير‭ ‬قسم‭ ‬التعاون‭ ‬الدولي‭ ‬للمجموعة‭.‬

وعلى‭ ‬هامش‭ ‬الزيارة‭ ‬رحب‭ ‬الأستاذ‭ ‬أنور‭ ‬عبدالرحمن‭ ‬بهذه‭ ‬الزيارة‭ ‬واستعرض‭ ‬العلاقات‭ ‬التعاونية‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأصعدة‭ ‬المختلفة،‭ ‬وأشاد‭ ‬الوفد‭ ‬الصيني‭ ‬بالنمو‭ ‬التاريخي‭ ‬العريق‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭.‬

واستعرضت‭ ‬فائزة‭ ‬تشانغ‭ ‬لي‭ ‬القنوات‭ ‬الإعلامية‭ ‬التابعة‭ ‬للمكتب‭ ‬الإقليمي‭ ‬لمجموعة‭ ‬الصين‭ ‬للإعلام‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط،‭ ‬إذ‭ ‬ذكرت‭ ‬أن‭ ‬المجموعة‭ ‬تضم‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬3‭ ‬مؤسسات‭ ‬إذاعية‭ ‬ناطقة‭ ‬باللغة‭ ‬الصينية‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬51‭ ‬قناة‭ ‬صينية‭ ‬ناطقة‭ ‬بلغات‭ ‬أخرى‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬المنصات‭ ‬المرئية‭ ‬الأخرى‭ ‬المتحدثة‭ ‬بلغات‭ ‬مختلفة‭. ‬وخلال‭ ‬ذلك‭ ‬قدمت‭ ‬مقترحا‭ ‬بخصوص‭ ‬التبادل‭ ‬والتعاون‭ ‬الإعلامي‭ ‬بين‭ ‬صحيفة‭ ‬أخبار‭ ‬الخليج‭ ‬وقنواتها‭ ‬الإعلامية‭.‬

بدورهما،‭ ‬رحبَ‭ ‬الأستاذ‭ ‬أنور‭ ‬عبدالرحمن‭ ‬والأستاذ‭ ‬عبدالمجيد‭ ‬حاجي‭ ‬بمثل‭ ‬هذا‭ ‬التعاون‭ ‬المثمر‭ ‬الذي‭ ‬يستقي‭ ‬المعلومات‭ ‬من‭ ‬مصادرها‭ ‬الصحيحة‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬أهمية‭ ‬التبادل‭ ‬الإعلامي‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭ ‬بثوابت‭ ‬راسخة‭ ‬والالتزام‭ ‬بقواعد‭ ‬وأصول‭ ‬المهنية‭ ‬الإعلامية‭ ‬والاحترافية‭ ‬في‭ ‬نقل‭ ‬المعلومات‭.‬

واطلع‭ ‬الوفد‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬تقدمه‭ ‬الصحيفة‭ ‬من‭ ‬مواد‭ ‬إعلامية‭ ‬مكتوبة‭ ‬ومرئية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تصفحهم‭ ‬الصحيفة‭ ‬الورقية‭ ‬وزيارة‭ ‬موقعها‭ ‬الإلكتروني‭ ‬بمختلف‭ ‬أقسامه‭ ‬المتنوعة،‭ ‬وأكد‭ ‬الوفد‭ ‬تميز‭ ‬الدور‭ ‬الإعلامي‭ ‬البحريني‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭.‬

MENAFN22092022000055011008ID1104911545


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.