Wednesday, 28 September 2022 03:26 GMT

المثليون جنسيا حاضرون في كأس العالم بقطر.. وهذا ما سيحدث

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej) الجمعة ٢٣ ٢٠٢٢ - 02:00

قررت‭ ‬عشر‭ ‬دول‭ ‬من‭ ‬بينها‭ ‬ثمانية‭ ‬تأهلت‭ ‬لمونديال‭ ‬قطر‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬حملة‭ ‬لمناهضة‭ ‬ما‭ ‬تسميه‭ ‬‮«‬التمييز‭ ‬ضد‭ ‬مجتمع‭ ‬الميم‮»‬‭ -‬المصطلح‭ ‬الذي‭ ‬يطلقه‭ ‬الغرب‭ ‬على‭ ‬المثليين‭ ‬جنسيا‭- ‬ودعم‭ ‬اندماجهم‭ ‬بارتداء‭ ‬قادة‭ ‬الفرق‭ ‬شارة‭ ‬خاصة‭ ‬خلال‭ ‬المباريات‭ ‬الدولية‭ ‬مدة‭ ‬عام‭ ‬من‭ ‬ضمنها‭ ‬مباريات‭ ‬هذه‭ ‬المنتخبات‭ ‬في‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬2022‭. ‬يأتي‭ ‬ذلك‭ ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬ذكرت‭ ‬تقارير‭ ‬إخبارية‭ ‬في‭ ‬محاولة‭ ‬لاستباق‭ ‬هذا‭ ‬الحدث‭ ‬الكروي‭ ‬الذي‭ ‬يقام‭ ‬للمرة‭ ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط،‭ ‬ومحاولة‭ ‬فرض‭ ‬ما‭ ‬يخالف‭ ‬القيم‭ ‬والأديان‭ ‬والعادات‭ ‬والتقاليد‭ ‬الإسلامية‭ ‬التي‭ ‬يعيشها‭ ‬المجتمع‭ ‬القطري‭. ‬وتعتبر‭ ‬قطر‭ ‬المسلمة‭ ‬نفسها‭ ‬دولة‭ ‬محافظة،‭ ‬وقد‭ ‬سلطت‭ ‬الأضواء‭ ‬على‭ ‬حقوق‭ ‬المرأة‭ ‬والمثليات‭ ‬والمثليين‭ ‬ومزدوجي‭ ‬الميل‭ ‬الجنسي‭ ‬ومغايري‭ ‬الهوية‭ ‬الجنسانية‭ ‬في‭ ‬التحضير‭ ‬لكأس‭ ‬العالم،‭ ‬رغم‭ ‬أن‭ ‬المثلية‭ ‬الجنسية‭ ‬غير‭ ‬قانونية‭ ‬في‭ ‬الدول‭ ‬الخليجية‭.‬

وأشار‭ ‬تقرير‭ ‬لموقع‭ ‬‮«‬فوانيوز‮»‬‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬منظمي‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬قطر‭ ‬2022‭ ‬قد‭ ‬كافحوا‭ ‬لطمأنة‭ ‬الجماعات‭ ‬الحقوقية‭ ‬بأن‭ ‬المثليين‭ ‬لن‭ ‬يواجهوا‭ ‬إجراءات‭ ‬حكومية‭ ‬في‭ ‬البطولة‭ ‬التي‭ ‬تبدأ‭ ‬في‭ ‬20‭ ‬نوفمبر‭. ‬وشوهدت‭ ‬بضائع‭ ‬ترمز‭ ‬إلى‭ ‬المثلية‭ ‬في‭ ‬متاجر‭ ‬العاصمة‭ ‬القطرية‭. ‬وبعد‭ ‬تعليقات‭ ‬المسؤولين‭ ‬القطريين‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬أكد‭ ‬الفيفا‭ ‬مجددًا‭ ‬أن‭ ‬أعلام‭ ‬قوس‭ ‬قزح‭ ‬سيسمح‭ ‬بها‭ ‬حول‭ ‬الملاعب‭.‬

وقالت‭ ‬اللجنة‭ ‬المنظمة‭ ‬والمسؤولون‭ ‬الحكوميون‭ ‬إن‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مليون‭ ‬مشجع‭ ‬يتوقع‭ ‬حضورهم‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يحترموا‭ ‬المعايير‭ ‬الثقافية‭ ‬المحلية‭.‬

وفي‭ ‬أبريل‭ ‬الماضي،‭ ‬قال‭ ‬اللواء‭ ‬عبدالعزيز‭ ‬الأنصاري‭ ‬رئيس‭ ‬لجنة‭ ‬عمليات‭ ‬أمن‭ ‬وسلامة‭ ‬المونديال‭ ‬القطري،‭ ‬في‭ ‬مقابلة‭ ‬مع‭ ‬وكالة‭ ‬أسوشييتد‭ ‬برس،‭ ‬إنه‭ ‬يمكن‭ ‬سحب‭ ‬أعلام‭ ‬قوس‭ ‬قزح‭ ‬من‭ ‬المشجعين‭ ‬لحمايتهم‭ ‬من‭ ‬التعرض‭ ‬للهجوم‭ ‬بسبب‭ ‬ترويجهم‭ ‬لحقوق‭ ‬المثليين‭. ‬وكانت‭ ‬ناشطة‭ ‬ألمانية‭ ‬من‭ ‬مجتمع‭ ‬الشواذ‭ ‬قد‭ ‬قالت‭ ‬للسفير‭ ‬القطري‭ ‬قبل‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬إن‭ ‬بلاده‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تندد‭ ‬بعقوبة‭ ‬الإعدام‭ ‬للمثلية‭ ‬الجنسية‭. ‬وفي‭ ‬الوقت‭ ‬الحالي،‭ ‬يواجه‭ ‬المثليون‭ ‬مآزق‭ ‬قانونية‭ ‬لا‭ ‬يواجهها‭ ‬المواطنون‭ ‬غير‭ ‬المثليين‭ ‬في‭ ‬قطر،‭ ‬حيث‭ ‬يُعاقب‭ ‬على‭ ‬المثلية‭ ‬الجنسية‭ ‬بالحبس‭ ‬مدة‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬ثلاث‭ ‬سنوات‭ ‬مع‭ ‬دفع‭ ‬غرامة‭ ‬كبيرة‭. ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك،‭ ‬تنص‭ ‬الشريعة‭ ‬الإسلامية‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬المسلمين‭ ‬الذين‭ ‬يمارسون‭ ‬الجنس‭ ‬المثلي‭ ‬معرضون‭ ‬للإعدام،‭ ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬اعتبارًا‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬2019،‭ ‬لا‭ ‬توجد‭ ‬حالات‭ ‬معروفة‭ ‬لشخص‭ ‬مثلي‭ ‬الجنس‭ ‬يتعرض‭ ‬لعقوبة‭ ‬الإعدام‭ ‬في‭ ‬قطر‭.‬

MENAFN22092022000055011008ID1104911535


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية