Friday, 07 October 2022 07:53 GMT

برعاية سعود بن صقر.. قمة رأس الخيمة للطاقة تنطلق 4 أكتوبر'

(MENAFN- Al-Bayan)

تحت رعاية وحضور صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة.. تعقد قمة رأس الخيمة للطاقة في 4 و5 أكتوبر 2022 في مركز الحمراء الدولي للمعارض والمؤتمرات في رأس الخيمة والتي تنظمها بلدية رأس الخيمة، بدعم من وزارة الطاقة والبنية التحتية، ووزارة التغير المناخي والبيئة، والوكالة الدولية للطاقة المتجددة «إيرينا» ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية «اليونيدو»، وشركة مصدر للطاقة وأكثر من 10 جهات حكومية في الإمارة.

وفي هذا الصدد عقد المجلس الاستشاري لقمة رأس الخيمة للطاقة اجتماعه الثاني الذي نظمته بلدية رأس الخيمة بحضور ممثلين من وزارة الطاقة والبنية التحتية، ودائرة الخدمات العامة برأس الخيمة، وهيئة رأس الخيمة للمواصلات، ومنطقة رأس الخيمة الاقتصادية «راكز»، ومكتب الاستثمار والتطوير، والاتحاد للماء والكهرباء، وراك للضيافة القابضة.

وقال معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية «تكتسب قمة رأس الخيمة للطاقة أهمية كبرى لدورها في دعم مستهدفات الإمارات كواحدة من البلدان الأكثر اهتماماً بتنويع مصادر الطاقة، والاعتماد على النظيفة والمتجددة منها في تحقيق متطلبات التنمية المستدامة واتفاقية باريس للتغير المناخي، وأن تكون مركزاً عالمياً للحفاظ على بيئة مستدامة تدعم الاقتصاد الأخضر».

وأضاف معاليه «تحظى قمة رأس الخيمة للطاقة باهتمام كبير كونها تأتي قبيل مشاركة الدولة في الدورة السابعة والعشرين من مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ التي تستضيفها جمهورية مصر العربية، وكذلك في ظل استعداد الإمارات لاستضافة الدورة الثامنة والعشرين من القمة عام 2023 في مدينة إكسبو دبي» مؤكداً أن للقمة دوراً فاعلاً في تعزيز قدرات دولة الإمارات في ظل التغيرات العالمية من خلال تصميم مبادرات وخطط عمل طموحة لقطاع الطاقة، وتحديد المبادرات والرؤى الطموحة للانتقال لمرحلة جديدة تدعم تنويــع مصادر الطاقة.

وأوضح أن الإمارات سبّاقة في اعتماد أحدث الممارسات والتكنولوجيا المستدامة الداعمة لمشاريع الطاقة النظيفة، وتتبع نهجاً واضحاً للتخطيط لمستقبل الطاقة ومعالجة التغير المناخي.

من جانبها قالت معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة التغير المناخي والبيئة «تعزيز استخدام الطاقة المتجددة يمثل حلاً فعالاً للعديد من القضايا البيئية ويضمن تحقيق تنمية اقتصادية مستدامة، ويعزز من جهود العمل المناخي وتلبية احتياجات الطاقة بشكل عام، وتعد دولة الإمارات مساهمًا نشطًا في عملية انتقال الطاقة العالمية وحركة تبني ونشر استخدام حلول الطاقة المتجددة على الصعيدين المحلي والدولي».

وأضافت معاليها «يسعدنا في وزارة التغير المناخي والبيئة دعم قمة رأس الخيمة للطاقة لما لها من دور فاعل في توفير فرصة قيمة لأصحاب المصلحة المحليين والإقليميين والعالميين في الصناعة لتشكيل رؤية مشتركة لمسار نمو منخفض الكربون».

وقال منذر محمد بن شكر، مدير عام بلدية رأس الخيمة «عقدنا ثاني اجتماع مثمر للمجلس الاستشاري لقمة رأس الخيمة للطاقة. وستكون القمة بمثابة منصة لمناقشة مسرعات المنطقة في عملية انتقال الطاقة، والتي أصبحت مركزية بشكل متزايد في استراتيجياتنا للقدرة التنافسية والتخفيف من آثار تغير المناخ. نتشرف في بلدية رأس الخيمة باستضافة هذه المبادرة المثيرة، ونتطلع إلى الترحيب بصناع القرار المهمين وقادة الصناعة من جميع أنحاء المنطقة».

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

MENAFN22092022000110011019ID1104911381


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية