Tuesday, 27 September 2022 08:37 GMT

هشام سليم وداعا

(MENAFN- Al-Anbaa)

منذ ظهور الفنان الراحل هشام سليم في أول عمل له ارتبطت أذهان الجمهور بممثل «شقي» يجيد أدوار المراهقة، قبل أن يتحول إلى الممثل الناضج الذي يجيد التنقل من بين الأدوار ببراعة.
«إمبراطورية ميم» ذلك الفيلم الذي بدأ من خلاله مشوار الفنان هشام سليم الفني سبعينيات القرن الماضي ظل العمل الأبرز في مسيرته، حيث ربطه الجمهور دوما بذلك المراهق الشقي، وبدت مشاهده أمام الفنانة الكبيرة الراحلة فاتن حمامة في صناعة نجم جديد.
هشام سليم، الذي ولد في 1958، وهو نجل صالح سليم، الرئيس الأشهر للنادي الأهلي، وتخرج في كلية السياحة والفنادق بجامعة حلوان، ولم يتجه إلى مجال والده في كرة القدم، اختار المجال الفني منذ صغر سنه، وظل مدينا بالفضل لفاتن حمامة في انطلاقته الفنية.

وأوضح في برامج عدة: «كنت أدعوها طنط فاتن منذ كنت في الثالثة أو الرابعة من عمري، وكانت تجمعني علاقة صداقة بنجلها طارق بخلاف الصداقة القوية بين الأسرتين، وشجعتني على تقديم أول دور في السينما معها»، كما أشار إلى أن سيدة الشاشة العربية، كانت السبب الأول في حبه للفن، وكان لها دور في تعليمه مجموعة كبيرة من أخلاقيات المهنة.
وعقب نجاح الفيلم توالت أعمال الفنان هشام سليم فغاص في السينما ليقدم أعمالا بقيت محفورة في ذاكرة المشاهدين، بينها «أريد حلا، عودة الابن الضال، الناظر، لا تسألني من أنا، يا دنيا يا غرامي، أرض الأحلام، قليل من الحب كثير من العنف».
ولم يغب عن الدراما، فقدم عددا من الأعمال التلفزيونية، منها «ليالي الحلمية، هجمة مرتدة، الراية البيضا، حرب الجواسيس، في أيد أمينة، لقاء على الهواء».
وكذلك من أعماله الدرامية «طايع، بين عالمين، كلمة سر، اسم مؤقت، قصص الحيوان في القرآن، اختفاء سعيد مهران، حرب الجواسيس، ظل المحارب، لحظات حرجة، المصراوية، درب الطيب، أماكن في القلب»، كما قدم كذلك «لقاء على الهواء، محمود المصري، آخر المشوار، ملك روحي، السيرة العاشورية، طيور الشمس، الكومي، حروف النصب»، لكن تبقى أحد أشهر أعماله «امرأة من زمن الحب، هوانم جاردن سيتي، أهالينا، أرابيسك، ومازال النيل يجري».
وخلال السنوات الأخيرة عرف المرض طريقه إلى جسد هشام سليم، فابتعد قليلا عن الساحة الفنية، واقتصر تواجده على بعض الأدوار الثانوية، وعمل مع عدد من الفنانين الشباب، بينهم أحمد الفيشاوي، وهاني سلامة، وكان آخرها مشاركته في فيلم «موسى» للمخرج بيتر ميمي عام 2021.
وكان آخر الأعمال الفنية للفنان هشام سليم مسلسل «هجمة مرتدة»، والذي يتناول أحد ملفات المخابرات المصرية، حيث يخوض «سيف» و«دينا» سلسلة من العمليات السرية التي تهدف الى كشف المؤامرات والمخططات الإرهابية التي تسعى الى تقسيم المنطقة العربية.

MENAFN22092022000130011022ID1104911273


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.