Thursday, 06 October 2022 08:53 GMT

65% الإنجاز بمشروع تطوير شارع الشيخ عمار في عجمان'

(MENAFN- Al-Bayan)

اطلع عبدالرحمن محمد النعيمي مدير عام دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، على سير العمل في مشروع تطوير شارع الشيخ عمار، والذي بلغت نسبة إنجازه 65%.

وتفقد النعيمي يرافقه أحمد حسن الفورة المدير التنفيذي في مجموعة إيمز، والمهندس عبدالله مصطفى المرزوقي مدير إدارة الطرق والبنية التحتية بالدائرة، والكفاءات العاملة بالمشروع، الأعمال التطويرية في الشارع الذي من المتوقع إنجازه مطلع العام القادم 2023، موضحاً أن هدف المشروع يتمركز في توسعة الشارع من الطرفين ليصبح بـ3 حارات لكل اتجاه من جسر الروضة إلى جسر الشيخ عمار وذلك لزيادة الطاقة الاستيعابية ليتلاءم مع الاستخدام اليومي ونسبة مرتاديه على مدار الساعة.

69 مليوناً

وبين مدير البلدية: أن شارع الشيخ عمار يعد أحد أهم الشوارع الحيوية في الإمارة ما استوجب إعداد خطة تطويرية تتضمن دراسة الوضع الراهن وتحديد الحاجات الحالية والمستقبلية وعليه سيتضمن المشروع البالغ تكلفته 69 مليون درهم، تطوير شارع التلة ليكون شارعاً بمسارين في كل اتجاه، مما سيسهم في ضمان انسيابية الحركة وتقليل الازدحام المروري.

افتتاح

وأوضح: أن الدائرة افتتحت مؤخراً التقاطع الواقع على شارع الشيخ عمار بالقرب من مجمع المدارس في منطقة التلة، بعد الانتهاء من تطوير التقاطع وتنفيذ شبكة الصرف المطري وتركيب الإشارات المرورية، وذلك ضمن مراحل التطوير للشارع لتحسين الحركة المرورية للقادمين من شارع الشيخ محمد بن زايد باتجاه مركز المدينة، وكذلك المتجهين إلى خارج الإمارة وتسهيل وصولهم لشارع الشيخ محمد بن زايد.

خطة

وأضاف النعيمي: أن دائرة البلدية أعدت خطة تطويرية شاملة ومتكاملة لتغطية كافة مناطق إمارة عجمان لتحقيق الترابط بين جميع الطرق، انسجاماً مع الهدف الاستراتيجي المتمثل في توفير بنية تحتية متكاملة وتعزيز الترابط بين عناصر البنية التحتية والمجتمعات السكنية.

ومن جهته قدم المهندس عبدالله المرزوقي شرحاً مفصلاً لمدير البلدية عن المشروع ومراحل العمل به ونتائجه المرجوة، موضحاً أن المشروع التطويري سيتضمن توفير شبكة صرف مياه الأمطار وفق أعلى المقاييس العالمية.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

MENAFN19082022000110011019ID1104726498


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.