Thursday, 06 October 2022 04:16 GMT

معاداة السامية عند اليسار، هل ما زالت من المحرمات؟

(MENAFN- Swissinfo)
إيمانويل هُرفيتس استقال من الحزب الاشتراكي الديموقراطي في العام 1984، وذلك احتجاجًا على النزعات المعادية للنازية. توفي في فبراير 2022 Meinrad Schade

معاداة الساميّة منتشرةٌ في المجتمع بشكلٍ كبير، وكذلك في الوسط السياسي اليساري أيضًا. كيف يرى يهود ويهوديات سويسرا، ومؤرّخيها ومؤرّخاتها، وناشطيها وناشطاتها، التعامل مع معاداة السامية في ذلك الوسط؟

هذا المحتوى تم نشره يوم 18 أغسطس 2022 - 09:00 يوليو, 18 أغسطس 2022 - 09:00
مقالات أخرى للكاتب (ة) | القسم الألماني بنيامين فو فيل وأنيتا ريتشر (النص)، مينراد شادي (الصور), بنيامين فون فيل
  • Deutsch (de) Lange ein Tabu in der Schweiz: Antisemitismus in der Linken. Bis heute? (الأصلي)
  • Português (pt) Tabu na Suíça: antisemitismo na esquerda
  • 中文 (zh) 直到今天,瑞士依然存在反犹太主义思潮?
  • Français (fr) Longtemps tabou en Suisse, l'antisémitisme de gauche existe-t-il encore?
  • Pусский (ru) Левый антисемитизм: еще вчера табу в Швейцарии, а что сегодня?
  • 日本語 (ja) スイス左翼のタブーだった反ユダヤ主義は今

عندما يخرج 'أمير مالكوس' للتنزه وهو يقود عربة الأطفال، يمرُّ بحانةٍ يؤمّها يساريون. أمام الحانة لافتةٌ تقول: لا تسامح مع العنصرية، أو التمييز الجنساني، أو رهاب المثلية؛ ولا مع أشكال التمييز الأخرى. لكن هنالك مصطلحٌ غائب: معاداة السامية: 'نموذج معبّر عن اليسار'، هكذا يرى مالكوس، أخصائي الشؤون الاجتماعية البالغ من العمر سبعةً وثلاثين عامًا.

على الرغم من أن مالكوس كان ناشطًا يساريًّا لسنواتٍ طويلة، إلا أنه الآن خائبٌ من اليساريين: 'بالنسبة لي كان محبِطًا أن أرى مدى انتشار معاداة الساميّة في جزءٍ من المجتمع علّقت عليه معظم آمالي'. 

معاداة الساميّة منتشرةٌ في المجتمع بشكلٍ كبير، بما في ذلك في صفوف اليسار السياسي. swissinfo.ch سألَتْ بعض يهوديات ويهود سويسرا وبعض مؤرّخاتها ومؤرّخيها وناشطاتها وناشطيها، مِمّن يَعِدّون، أو كانوا يَعِدّون أنفسهم من اليسار، وذلك عن كيفية تعاملهم مع معاداة السامية في البيئة اليسارية.

في قرى الوادي المحافظ، حيث نشأ مالكوس، كانت معاداة السامية شأنًا يوميًّا. في المجموعات الصغيرة التي كان معها يزور البيوت، تمكن من تقديم توضيحاتٍ للصور النمطية المعادية للساميّة، على سبيل المثال: ليس كل اليهود واليهوديات أثرياء. عندما غامر بالخروج من الوادي ليكرّسَ نفسه لقضايا عالميّة، لاحظَ بأنَّ معاداةَ السامية لم تكن موجودةً في قرى الوادي فقط.

في الاجتماعات، كان يشهد بانتطام عباراتٍ مسيئةً لإسرائيل: 'شعارات مثل: [سنحرق أرضكم]، لم تكن موجهةً إليَّ، لكنني سمعتها'. في التظاهرات ضد حرب العراق أو ضد الندوة الاقتصادية العالمية (في دافوس) كان يزعج مالكوس الاستخدام غير المدروس للرسومات الساخرة من الرأسماليين، والتي تبدو، في حالاتٍ ليست نادرة، مثل الرسومات الساخرة المعادية للسامية.

إنَّ النقد الساذج للرأسمالية، قابلٌ للربط بوجهات النظر العالميّة لمعاداة الساميّة -والتي تزعم أن 'ممسكين بخيوط اللعبة' يتولون السيطرة- ويستخدم غالبًا صورًا معاديةً لليهود قديمةً جدًّا، لقد أظهر ذلك مثلًا حزب الشبيبة الاشتراكي JUSO الذي نشر خلال حملة اقتراع في العام 2016 رسمًا ساخرًا يَعرِض 'مضاربًا' بصورة رجل مع منخارٍ كبير، وبقبعة اسطوانية وخصلاتِ شعرٍ جانبية.

MENAFN18082022000210011054ID1104722532


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.