Wednesday, 28 September 2022 12:36 GMT

القرآن.. والإعجاز العلمي!

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej)

القرآن‭ ‬وكما‭ ‬سبق‭ ‬أن‭ ‬أشرنا‭ ‬إليه‭ ‬بأنه‭ ‬كتاب‭ ‬نور‭ ‬وهداية‭ ‬لكن‭ ‬ليس‭ ‬يعني‭ ‬هذا‭ ‬أنه‭ ‬ليس‭ ‬له‭ ‬علاقة‭ ‬بالعلم‭ ‬وكشوفاته،‭ ‬فإن‭ ‬في‭ ‬القرآن‭ ‬إشارات‭ ‬علمية‭ ‬من‭ ‬تدبرها‭ ‬وألقى‭ ‬إليها‭ ‬سمعه‭ ‬وبصره،‭ ‬فإنه‭ ‬سوف‭ ‬يكتشف‭ ‬عطاءً‭ ‬غير‭ ‬مجذوذ‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬إنكاره،‭ ‬ولذلك‭ ‬نرى‭ ‬أن‭ ‬القرآن‭ ‬حين‭ ‬تحدث‭ ‬عن‭ ‬وسائل‭ ‬النقل‭ ‬والانتقال‭ ‬مثلًا‭ ‬في‭ ‬سورة‭ ‬النحل‭ ‬لم‭ ‬يقصر‭ ‬حديثه‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬كان‭ ‬سائدًا‭ ‬في‭ ‬عصر‭ ‬الرسالة‭ ‬وقت‭ ‬نزول‭ ‬القرآن‭ ‬على‭ ‬رسول‭ ‬الًله‭ (‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭)‬،‭ ‬بل‭ ‬أرسل‭ ‬بصره‭ ‬وبصيرته‭ ‬إلى‭ ‬زمن‭ ‬المستقبل‭ ‬حيث‭ ‬المبشرات‭ ‬بعطاء‭ ‬لا‭ ‬يقف‭ ‬عند‭ ‬حد،‭ ‬ولنتدبر‭ ‬قوله‭ ‬تعالى‭: ‬‮«‬والخيل‭ ‬والبغال‭ ‬والحمير‭ ‬لتركبوها‭ ‬وزينة‭ ‬ويخلق‭ ‬مالا‭ ‬تعلمون‮»‬‭ ‬النحل‭/‬8‭. ‬

لقد‭ ‬ذكر‭ ‬القرآن‭ ‬الكريم‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬سائد‭ ‬في‭ ‬عصر‭ ‬الرسالة‭ ‬الأول،‭ ‬ثم‭ ‬أنبأنا‭ ‬بما‭ ‬يعد‭ ‬المستقبل‭ ‬لنا‭ ‬عندما‭ ‬تتطور‭ ‬وسائل‭ ‬النقل‭ ‬والانتقال،‭ ‬وأشار‭ ‬إلى‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬قوله‭ ‬تعالى‭: ‬‮«‬ويخلق‭ ‬مالا‭ ‬تعلمون‮»‬‭ ‬أي‭ ‬في‭ ‬وسائل‭ ‬المواصلات،‭ ‬وفِي‭ ‬هذا‭ ‬شيء‭ ‬غير‭ ‬يسير‭ ‬من‭ ‬الاعجاز‭.‬

إشارة‭ ‬علمية‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الاعجاز‭ ‬نجدها‭ ‬في‭ ‬سورة‭ ‬النحل‭ ‬في‭ ‬قوله‭ ‬تعالى‭: ‬‮«‬وإن‭ ‬لكم‭ ‬في‭ ‬الأنعام‭ ‬لعبرة‭ ‬نسقيكم‭ ‬مما‭ ‬في‭ ‬بطونه‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬فرث‭ ‬ودم‭ ‬لبنًا‭ ‬خالصًا‭ ‬سائغًا‭ ‬للشاربين‮»‬‭ ‬النحل‭/‬66‭.‬

والإشارة‭ ‬العلمية،‭ ‬أو‭ ‬الإشارات‭ ‬العلمية‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الآية‭ ‬الكريمة‭ ‬نجدها‭ ‬في‭ ‬تخليص‭ ‬اللبن‭ ‬مما‭ ‬قد‭ ‬يعكره‭ ‬في‭ ‬لونه‭ ‬ومذاقه‭ ‬ورائحته،‭ ‬والإعجاز‭ ‬الإلهي‭ ‬ينتهي‭ ‬بنا‭ ‬إلى‭ ‬مسألة‭ ‬بالغة‭ ‬الأهمية‭ ‬ونتساءل‭ ‬كيف‭ ‬أمكن‭ ‬خروج‭ ‬هذا‭ ‬اللبن‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬هذه‭ ‬القاذورات‭ ‬ولا‭ ‬يتأثر‭ ‬بواحد‭ ‬منها‭ ‬في‭ ‬اللون‭ ‬والرائحة‭ ‬والمذاق؟‭!‬

إنه‭ ‬إعجاز‭ ‬غير‭ ‬مسبوق‭ ‬ومهما‭ ‬تقدمت‭ ‬علوم‭ ‬البشر،‭ ‬فإنها‭ ‬لن‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬إبداع‭ ‬الخالق‭ ‬سبحانه‭ ‬وعجيب‭ ‬صنعه‭.‬

وتحدث‭ ‬القرآن‭ ‬عن‭ ‬الزوجية،‭ ‬وشموليتها‭ ‬فقال‭ ‬سبحانه‭ ‬وتعالى‭: ‬‮«‬سبحان‭ ‬الذي‭ ‬خلق‭ ‬الأزواج‭ ‬كلها‭ ‬مما‭ ‬تنبت‭ ‬الأرض‭ ‬ومن‭ ‬أنفسهم‭ ‬ومما‭ ‬لا‭ ‬يعلمون‮»‬‭ ‬يس‭/‬36‭.‬

الآية‭ ‬الجليلة‭ ‬تتحدث‭ ‬عن‭ ‬الزوجية‭ ‬التي‭ ‬ذكرها‭ ‬القرآن‭ ‬ساعة‭ ‬نزوله‭ ‬على‭ ‬رسول‭ ‬الله‭ (‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭) ‬وتضمن‭ ‬ختام‭ ‬الآية‭ ‬وعدًا‭ ‬بأن‭ ‬يأتي‭ ‬المستقبل‭ ‬بالجديد‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الزوجية‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬في‭ ‬الكهرباء‭ ‬التي‭ ‬يحكمها‭ ‬قانون‭ ‬السالب‭ ‬والموجب،‭ ‬وكان‭ ‬هذا‭ ‬الوعد‭ ‬في‭ ‬قوله‭ ‬تعالى‭: ‬‮«‬‭.. ‬ومما‭ ‬لا‭ ‬يعلمون‮»‬‭ ‬أي‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الزوجية‭.‬

MENAFN18082022000055011008ID1104722455


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.