Sunday, 02 October 2022 01:06 GMT

الشرطة البرازيلية تتهم الرئيس بترويج شائعات خطيرة مرتبطة بكوفيد'

(MENAFN- Al-Bayan)

 اتهمت الشرطة الاتحادية البرازيلية الرئيس جايير بولسونارو بثني السكان عن استخدام الكمامات خلال الجائحة وادعاء أن الذين تلقوا التطعيمات المضادة لكوفيد-19 معرضون لخطر الإصابة بالإيدز.

وفي وثيقة أرسلت إلى المحكمة العليا في البرازيل، قال مفوض بالشرطة إن مساعي بولسونارو للحض على عدم الامتثال للتدابير الاحترازية المرتبطة بالوباء تصل إلى مستوى جريمة، في حين أن جهوده لربط الإيدز بالتطعيم ترقى إلى مرتبة الجنح.

وطلبت الشرطة من قاضي المحكمة العليا ألكسندر دي مورايس، المسؤول عن التحقيق، تفويضها لتوجيه الاتهام إلى بولسونارو وآخرين متورطين في القضية.

وفي بث مباشر على مواقع التواصل الاجتماعي في أكتوبر الماضي، قال الرئيس اليميني المتطرف دون تقديم أي دليل إن تقارير حكومية أظهرت أن أشخاصا تم تطعيمهم بالكامل ضد كوفيد-19 أصيبوا بالإيدز.

وتم تعليق استخدام بولسونارو، الذي رفض تلقي اللقاح، فيسبوك ويوتيوب مؤقتا بعد التصريحات.

وقالت الشرطة إن هناك حاجة إلى اتخاذ خطوات إضافية لإتمام التحقيقات، تشمل الاستماع إلى أقوال بولسونارو.

 

MENAFN18082022000110011019ID1104715851


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.