Monday, 26 September 2022 07:12 GMT

احتجاجات حاشدة في الأرجنتين للمطالبة بزيادات في الأجور وخفض التضخم'

(MENAFN- Al-Bayan)

احتشد آلاف الأرجنتينيين المحبطين في وسط العاصمة بوينس آيرس أمس الأربعاء مطالبين الحكومة بالتحرك لزيادة الأجور وإعانات البطالة في مواجهة زيادات حادة في أسعار المستهلكين وضعف العملة المحلية (البيزو).

ودفعت الأزمة الاقتصادية في البلد الواقع في أمريكا الجنوبية أعداد الفقراء لتقفز إلى 40 بالمئة من السكان بينما يسعى الرئيس ألبرتو فرنانديز جاهدا لإيجاد حلول لمعدل تضخم سنوي يحوم حول 70 بالمئة.

ووصل المتظاهرون إلى قصر كاسا روسادا الرئاسي ومبنى الكونغرس بعد أن سدوا الطرق الرئيسة في العاصمة وتسببوا في توقف حركة المرور.

وطالب المتظاهرون بزيادات في الأجور تتماشى مع التضخم ومزيد من الإنفاق الاجتماعي لتخفيف معاناة اقتصادية على نطاق واسع.

وقال بابلو مويانو رئيس نقابة (سي جي تي) العمالية التي تمثل في معظمها موظفي الحكومة 'لا يمكننا الاستمرار مع هذا المستوى للتضخم، حيث نفقد أجزاء من رواتبنا كل يوم'.

ويجري تحديث الأسعار في محال البقالة والمتاجر بشكل مستمر لتعكس تضخما جامحا ارتفع الشهر الماضي وحده بنسبة 7.4 في المئة، وهي أعلى زيادة شهرية في عقدين

تابعوا أخبار العالم من البيان عبر غوغل نيوز

MENAFN17082022000110011019ID1104715266


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية