Saturday, 01 October 2022 07:02 GMT

الذكاء الاصطناعي للحد من الاتجار بالنمور'

(MENAFN- Al-Bayan)

تبحث ديبي بانكس عن أدلة من شأنها أن تساعدها في عملية ملاحقة مجرمين مسؤولين عن الاتجار بالنمور في بلدة بشمال شرق اسكتلندا، مستخدمةً قاعدة بيانات تحوي معلومات عن جلود النمور. وتشمل البيانات آلافاً من الصور لسجادات وجيف ونماذج من نمور محنّطة وغير ذلك.

وتحاول المسؤولة عن حملة الجرائم لدى وكالة التحقيقات البيئية، وهي منظمة غير حكومية تتخذ من لندن مقراً لها، تحديد القطط الكبيرة استناداً إلى الخطوط الموجودة في جلودها.وتقول بانكس: «إنّ الخطوط في جلد النمر فريدة على غرار بصمات الإنسان»، مضيفةً «نستخدم الصور لنقارنها مع أخرى تظهر نموراً أسيرة».

لكن يُفترض أن تجعل أداة جديدة تستند إلى الذكاء الاصطناعي عمل الوكالات والجهات المسؤولة عن تطبيق القوانين سهلاً. ويتولى تطوير هذه الأداة «ذي الان تورينغ إنستتيوت»، وهو مركز متخصص في علوم البيانات والذكاء الاصطناعي في المملكة المتحدة. ويهدف المشروع إلى تطوير تكنولوجيا تستند إلى الذكاء اصطناعي من شأنها أن تحلل خطوط جلود النمور بهدف تحديدها.

MENAFN17082022000110011019ID1104715171


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.