Wednesday, 28 September 2022 04:03 GMT

اكتشافات ضخمة.. احتياطى الغاز الطبيعى فى مصر يرتفع إلى 63 تريليون قدم

(MENAFN- Youm7)

ذكرت دراسة أعدها المرصد المصرى التابع للمركز المصرى للفكر والدراسات الاستراتيجية أن مصر تمتلك مصر 63 تريليون قدم مكعب من احتياطيات الغاز الطبيعي المؤكدة بدءًا من يناير 2021، وارتفع إنتاج مصر من الغاز الطبيعي بشكل ملحوظ نتيجة الاكتشافات الكبيرة للغاز الطبيعي.

وعزز زيادة إنتاج مصر من الغاز الطبيعي الاكتشافات البحرية التي تم إجراؤها في العقد الماضي في البحر الأبيض المتوسط، وشهدت أنشطة المناقصات في مشاريع التنقيب والإنتاج تحسنًا كبيرًا أدى إلى توقيع اتفاقيات متنوعة مع شركات النفط العالمية لاستكشاف الغاز ومشاريع التطوير.

لفتت الدراسة إلى أنه في 2018، استطاعت مصر أن تحقق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي مع ارتفاع معدل إنتاجها إلى 6.3 مليار قدم مكعبة من الغاز يوميًا، بزيادة تزيد على 30% منذ عام 2016، مما جعل مصر واحدة من أكبر المنتجين في شمال إفريقيا والشرق الأوسط. وأدى ذلك إلى تقدم القاهرة المتزامن في تطوير موارد الطاقة المتجددة، حيث أوجد الغاز الطبيعي ومصادر الطاقة المتجددة معًا فائضًا في الكهرباء يمكن تسويقه، ومن المقرر أن ينمو بشكل كبير في المستقبل القريب مع بدء مشروعات الطاقة المتجددة الإضافية والطاقة النووية في مصر.

وسجًلت قيمة صادرات مصر من الغاز الطبيعي والمسال خلال الأربع أشهر الأولى من العام الحالي 2022 ارتفاعًا بنسبة 98% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي لتصل إلى 3.892 مليار دولار، وصعدت قيمة صادرات مصر من الغاز الطبيعي من 456 مليون دولار خلال العام 2020 لتصل إلى 3.959 مليار دولار عام 2021، لتحقق ارتفاعًا بنسبة 768.2%. وهناك توقعات بأن ترتفع صادرات مصر من الغاز الطبيعي والمسال لتصل إلى 7.5 مليون طن بنهاية العام الحالي، وذلك بفضل ارتفاع مستويات الإنتاج المحلي والتوسع في تصدير الغاز الطبيعي إلى أوروبا.


MENAFN14082022000132011024ID1104696125


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.