Tuesday, 27 September 2022 05:34 GMT

تن هاغ يكتشف عن كثب عمق الأزمة في يونايتد

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej) الاثنين ١٥ ٢٠٢٢ - 02:00

مانشستر‭ - ‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭: ‬احتاج‭ ‬المدرب‭ ‬الهولندي‭ ‬إريك‭ ‬تن‭ ‬هاغ‭ ‬الى‭ ‬مباراتين‭ ‬رسميتين‭ ‬فقط‭ ‬ليكتشف‭ ‬عن‭ ‬كثب‭ ‬عمق‭ ‬الأزمة‭ ‬التي‭ ‬يمر‭ ‬بها‭ ‬فريقه‭ ‬الجديد‭ ‬مانشستر‭ ‬يونايتد‭ ‬الإنكليزي‭ ‬منذ‭ ‬اعتزال‭ ‬مدربه‭ ‬الأسطوري‭ ‬الاسكتلندي‭ ‬أليكس‭ ‬فيرغوسون‭ ‬عام‭ ‬2013‭. ‬بعد‭ ‬ثلاثة‭ ‬انتصارات‭ ‬في‭ ‬أربع‭ ‬مباريات‭ ‬استعدادية‭ ‬خاضها‭ ‬في‭ ‬جولته‭ ‬الآسيوية‭-‬الأسترالية،‭ ‬تفاءل‭ ‬جمهور‭ ‬يونايتد‭ ‬بإمكانية‭ ‬أن‭ ‬يحقق‭ ‬تن‭ ‬هاغ‭ ‬ثورة‭ ‬في‭ ‬الفريق‭ ‬تعيده‭ ‬الى‭ ‬مكانته‭ ‬السابقة‭ ‬وتنسيهم‭ ‬خيبة‭ ‬الموسم‭ ‬الماضي‭ ‬والمركز‭ ‬السادس‭ ‬الذي‭ ‬ناله‭ ‬‮«‬الشياطين‭ ‬الحمر‮»‬‭ ‬في‭ ‬الدوري‭.‬

لكن‭ ‬سرعان‭ ‬ما‭ ‬اصطدم‭ ‬تن‭ ‬هاغ‭ ‬بالواقع‭ ‬المرير‭ ‬الذي‭ ‬يعيشه‭ ‬بطل‭ ‬الدوري‭ ‬20‭ ‬مرة،‭ ‬وذلك‭ ‬بخسارته‭ ‬المباراتين‭ ‬الأوليين‭ ‬للموسم‭ ‬الجديد‭ ‬من‭ ‬‮«‬بريميرليغ‮»‬،‭ ‬الأولى‭ ‬على‭ ‬أرضه‭ ‬ضد‭ ‬برايتون‭ ‬1‭-‬2‭ ‬والثانية‭ ‬السبت‭ ‬في‭ ‬ملعب‭ ‬برنتفورد‭ ‬برباعية‭ ‬نظيفة‭ ‬سجلها‭ ‬الأخير‭ ‬في‭ ‬الدقائق‭ ‬الـ36‭ ‬الأولى‭.‬

كانت‭ ‬خسارة‭ ‬السبت‭ ‬الموجعة‭ ‬التي‭ ‬حصلت‭ ‬بوجود‭ ‬النجم‭ ‬البرتغالي‭ ‬كريستيانو‭ ‬رونالدو‭ ‬في‭ ‬التشكيلة‭ ‬الأساسية‭ ‬بعدما‭ ‬كان‭ ‬بديلاً‭ ‬في‭ ‬اللقاء‭ ‬الافتتاحي،‭ ‬السابعة‭ ‬توالياً‭ ‬ليونايتد‭ ‬خارج‭ ‬الديار‭ ‬في‭ ‬الدوري‭ ‬امتداداً‭ ‬من‭ ‬الموسم‭ ‬الماضي،‭ ‬في‭ ‬سيناريو‭ ‬لم‭ ‬يحصل‭ ‬معه‭ ‬منذ‭... ‬1936‭. ‬وتضمنت‭ ‬هذه‭ ‬السلسلة‭ ‬هزائم‭ ‬مذلة‭ ‬مماثلة‭ ‬أمام‭ ‬مانشستر‭ ‬سيتي‭ (‬1-4‭)‬،‭ ‬ليفربول‭ (‬صفر‭-‬4‭) ‬وبرايتون‭ (‬صفر‭-‬4‭)‬،‭ ‬لتهتز‭ ‬شباك‭ ‬‮«‬الشياطين‭ ‬الحمر‮»‬‭ ‬أربع‭ ‬مرات‭ ‬أو‭ ‬أكثر‭ ‬لسبع‭ ‬مباريات‭ ‬في‭ ‬الدوري‭ ‬الممتاز‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬الموسم‭ ‬الماضي‭. ‬وبعد‭ ‬هذه‭ ‬البداية‭ ‬الكارثية‭ ‬للموسم‭ ‬الجديد،‭ ‬تبدد‭ ‬سريعاً‭ ‬أي‭ ‬أمل‭ ‬بمستقبل‭ ‬جديد‭ ‬مشرق‭ ‬بقيادة‭ ‬المدرب‭ ‬السابق‭ ‬لأياكس‭ ‬أمستردام‭ ‬الذي‭ ‬أدرك‭ ‬سريعاً‭ ‬ما‭ ‬عناه‭ ‬سلفه‭ ‬الألماني‭ ‬رالف‭ ‬رانغنيك‭ ‬بعد‭ ‬مباراته‭ ‬الأخيرة‭ ‬كمدرب‭ ‬موقت‭ ‬للفريق،‭ ‬حين‭ ‬قال‭ ‬أن‭ ‬يونايتد‭ ‬بحاجة‭ ‬الى‭ ‬‮«‬عملية‭ ‬قلب‭ ‬مفتوح‮»‬‭ ‬والى‭ ‬استقدام‭ ‬ما‭ ‬يصل‭ ‬الى‭ ‬عشرة‭ ‬لاعبين‭ ‬جدد‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬محاولة‭ ‬تحسين‭ ‬الموقع‭ ‬السادس‭ ‬الذي‭ ‬حل‭ ‬فيه‭.‬

ومع‭ ‬وصول‭ ‬الدوري‭ ‬الى‭ ‬مرحلته‭ ‬الثالثة،‭ ‬عجز‭ ‬يونايتد‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭ ‬عن‭ ‬استقدام‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬ثلاثة‭ ‬لاعبين‭ ‬جدد‭ ‬هم‭ ‬الدنماركي‭ ‬كريستيان‭ ‬إريكسن،‭ ‬الأرجنتيني‭ ‬ليساندرو‭ ‬مارتينيس‭ ‬والهولندي‭ ‬تيريل‭ ‬مالاسيا،‭ ‬وجميعهم‭ ‬أسماء‭ ‬غير‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬تحقيق‭ ‬الثورة‭ ‬المرجوة‭. ‬وما‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬حجم‭ ‬أزمة‭ ‬يونايتد‭ ‬أن‭ ‬الفريق‭ ‬الحالي‭ ‬يبدو‭ ‬على‭ ‬الورق‭ ‬أضعف‭ ‬من‭ ‬فريق‭ ‬الموسم‭ ‬الماضي،‭ ‬لاسيما‭ ‬مع‭ ‬رحيل‭ ‬لاعب‭ ‬الوسط‭ ‬الفرنسي‭ ‬بول‭ ‬بوغبا،‭ ‬المهاجم‭ ‬الأوروغوياني‭ ‬إدينسون‭ ‬كافاني،‭ ‬لاعبي‭ ‬الوسط‭ ‬جيسي‭ ‬لينغارد‭ ‬والصربي‭ ‬نيمانيا‭ ‬ماتيتش‭ ‬والإسباني‭ ‬خوان‭ ‬ماتا،‭ ‬وجميعهم‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬مقابل‭ ‬نتيجة‭ ‬انتهاء‭ ‬عقودهم‭ ‬مع‭ ‬النادي‭. ‬وعوضاً‭ ‬عن‭ ‬خطف‭ ‬الأضواء‭ ‬بتعاقدات‭ ‬من‭ ‬العيار‭ ‬الثقيل،‭ ‬تصدر‭ ‬يونايتد‭ ‬العناوين‭ ‬لصفقات‭ ‬لم‭ ‬تحصل،‭ ‬والحديث‭ ‬هنا‭ ‬عن‭ ‬لاعب‭ ‬الوسط‭ ‬الهولندي‭ ‬فرنكي‭ ‬دي‭ ‬يونغ‭ ‬الذي‭ ‬توصل‭ ‬فريقه‭ ‬برشلونة‭ ‬الإسباني‭ ‬لاتفاق‭ ‬من‭ ‬النادي‭ ‬الإنكليزي‭ ‬بشأنه‭ ‬لكن‭ ‬لاعب‭ ‬أياكس‭ ‬السابق‭ ‬رفض‭ ‬الانتقال‭ ‬الى‭ ‬‮«‬أولد‭ ‬ترافورد‮»‬،‭ ‬ورونالدو‭ ‬الذي‭ ‬تقدم‭ ‬بطلب‭ ‬الرحيل‭ ‬عن‭ ‬النادي‭ ‬لكن‭ ‬الأخير‭ ‬رفض‭ ‬تسريحه‭.‬

MENAFN14082022000055011008ID1104695846


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.