Thursday, 29 September 2022 04:43 GMT

السفارة البريطانية استئناف خدمة الأولوية لتأشيرات الطلبة اعتبارا من 12 أغسطس

(MENAFN- Al-Anbaa)

أعلنت السفارة البريطانية في البلاد، عن استئناف خدمات تأشيرة الأولوية والتأشيرة ذات الأولوية الفائقة لطلبات التأشيرات الدراسية الجديدة.

واشارت في بيان لها، تلقت 'الأنباء' نسخة منه، إلى أنه لن يكون هناك حد أقصى لتوافر الخدمة لطلبات تأشيرة الدراسة الجديدة في الوقت الحالي، في حين سيكون هناك حد أقصى لطلبات الأولوية لتأشيرات الزيارة.

وفي حين لفتت السفارة إلى أن مدة معالجة تأشيرات الطلبة العادية (دون خدمة الأولوية) ستستغرق 3 أسابيع تقريبا على مستوى العالم، حثت جميع المتقدمين للتقديم في أقرب وقت ممكن لتجنب التأخير في معالجة طلبهم خصوصا وأن شهر أغسطس هو فترة الذروة لطلبات تأشيرة الطلبة.

وبينت السفارة أن الطلاب الذين تقدموا في السابق، والذين تم أخذ بصماتهم الخاصة بهم في مركز طلبات التأشيرة، لن يتمكنوا من إضافة خدمة الأولوية الفائقة أو خدمة الأولوية إلى طلباتهم التي يتم معالجتها حاليا. وستكون الخدمة متاحة للطلاب المتقدمين للحصول على تأشيرات دراسية في أو بعد 12 أغسطس وسيتاح لهم خيار استخدام الخدمة ذات الأولوية في طلباتهم. إضافة إلى ذلك، يمكن لمقدمي الطلبات الذين تقدموا عبر المسار العادي بسحب طلباتهم الجارية وإعادة التقديم مع خدمة الأولوية إذا رغبوا في ذلك.

وبخصوص تأشيرات الزيارة العادية أوضحت السفارة أن مدة معالجتها تستغرق 7 أسابيع في المتوسط، ولكن قد تستغرق بعض الطلبات وقتًا أطول، داعية الجميع لتقديم طلباتهم مبكرا أو الاستفادة من خدمات الأولوية المتاحة حسب الاقتضاء، وأن يتم إخطار الجهات المعنية عند وجود أي حالات إنسانية أو طارئة بشكل مناسب من خلال القنوات المعتادة.

وأضافت أن مدة معالجة التأشيرات العائلية العادية قد تستمر لما يصل إلى 24 أسبوعا، مبينة أن ادارة التأشيرات والهجرة البريطانية تعمل جاهدة للعودة إلى معايير خدمة العملاء السابقة البالغة 12 أسبو ًعا وستقوم بتحديثها في الوقت المناسب، مشيرة إلى أن جميع خدمات الأولوية تظل معلقة لطلبات لم شمل الأسرة والزواج الجديدة.

وفي ختام بيانها حثت المتقدمين للحصول على تأشيرة إلى المملكة المتحدة على التقدم في أقرب وقت ممكن، مع تضمينهم جميع الوثائق الداعمة ذات الصلة للمساعدة في عملية التقديم.

MENAFN14082022000130011022ID1104694045


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.