Friday, 07 October 2022 06:19 GMT

متى ولماذا يجب على الزوجين أن يكذبا على بعضهما؟

(MENAFN- Khaberni)

خبرني - من المؤكد أن العلاقات المبنية على الثقة هي أحد أهم العوامل لطول عمر العلاقات؛ فإذا كنت لا تستطيعين الوثوق بشريكك، فبمن يمكنك الوثوق؟ لكن تشير الأبحاث إلى أن الكذب على زوجك بطريقة محددة جدا قد يكون مفيدا لعلاقتك. وقد تكون العاطفة المخادعة إستراتيجية فعّالة وشائعة يستخدمها الناس للحفاظ على علاقاتهم، حسب ما يقول خبراء علم النفس في مجلة”سايكولوجي توداي“.

الرسائل العاطفية الكاذبة هي رسائل تنقل مشاعر لا تشعرين بها في الوقت الحالي. للوهلة الأولى، لا يبدو هذا سلوكا يمكن أن يساعد العلاقة. لكن سواء أحببنا ذلك أم لا، فإن الكذب هو جزء طبيعي من التجربة الإنسانية، ويمكن استخدام الرسائل العاطفية الكاذبة للمساعدة في الحفاظ على استمرار العلاقة.

يحدث الكذب بين الأزواج كل يوم، والسبب الأكثر شيوعا لهذا الكذب هو إرضاء الطرف الآخر، كأن يخبر الرجل زوجته أن ثوبها الجديد يظهرها أكثر رشاقة، أو أن تخبري زوجك أن الطعام الذي أعده لذيذ جدا. إذا كان الجميع صادقين بشكل جذري في كل شيء، فمن المحتمل ألا تستمر العلاقة بصورة مرضية.

في العلاقات الرومانسية تمثل الرسائل العاطفية الكاذبة سلوكا لصيانة العلاقة، وهو شيء نقوم به للحفاظ على استمرار علاقتنا.

والسبب الأكثر شيوعا لاستخدام هذه العبارات في العلاقات هو الحالة العاطفية، ببساطة أن نكون في حالة مزاجية سيئة بسبب شيء ما حدث في العمل، لكننا لا نريد أن نؤذي مشاعر الشريك.

أو قد تشعرين بالغيرة من أن شريكك يقضي وقتا طويلا مع أصدقائه، لكنكِ تخفين مشاعر الغيرة وترحبين بهم. هناك أسباب أخرى تجعل الناس يستخدمون المودة الزائفة. إليك أهم ثلاثة دوافع تفسر سبب استخدام الناس للعبارات العاطفية الكاذبة مع شركائهم:

 

- المودة الخادعة تستخدم لإخفاء المشاعر السلبية:

يتواصل الناس بمودة كاذبة حتى عندما لا يشعرون بالود لإخفاء المشاعر السلبية، مثل الإحراج أو الغيرة. ولدى القيام بذلك، يحمي الأفراد صورتهم. وبالمثل، يكذب الأفراد لحماية صورة شريكهم، مثل أن يكونوا حنونين معهم بعد يوم سيئ في العمل لجعلهم يشعرون بتحسن.

 

- تستخدم لإدارة الصراع:

في بعض الأحيان يتظاهر الناس بالحب لتجنب الخلاف أو تسوية شجار. قد يعتذر أحد الشريكين لتجنب الصراع أو حل النزاع بسرعة، حتى لو كانوا لا يزالون يشعرون بالإحباط.

 

- تستخدم بصورة روتينية:

إظهار المشاعر المودة المعتادة هي إحدى طرق إسعاد الشريك. مثلا، قد يكون قول”أنا أحبك“ أمرا روتينيا عند إنهاء محادثة هاتفية أو مغادرة المنزل للعمل. وهي عبارة سريعة تُستخدم لجعل الشريك يشعر بالاهتمام، ولكن إذا لم تُقَل، فسوف يلاحظ الشريك ويشعر بالأذى. يستخدم الشركاء الرومانسيون أنواعا من العبارات الروتينية لجعل شركائهم يشعرون بالاهتمام حتى لو كانوا لا يعنون ذلك لحظة يقولونها.

المحصلة؛ بعد قراءة هذا المقال سوف ندرك التالي. أولا، ليس كل الكذب سيئا بطبيعته وهو جزء طبيعي من التجربة الإنسانية. ثانيا، قد يكون الخداع على شكل عاطفة طريقة إستراتيجية للمساعدة في الحفاظ على علاقاتك.

MENAFN14082022000151011027ID1104693787


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.