Sunday, 02 October 2022 11:24 GMT

معهد العناية بصحة الأسرة يحتفل باليوم العالمي للشباب

(MENAFN- Khaberni)

خبرني - نظم معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، احتفالا بمناسبة اليوم العالمي للشباب، في مركز الحسين الثقافي، بدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان، لبيان أهمية العمل عبر الأجيال لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ومشاركة الجميع فيها.

ويحتفل معهد العناية بصحة الأسرة باليوم العالمي للشباب في 12 آب من كل عام، وهو التاريخ الذي اقرته الجمعية العامة للامم المتحدة، لتركيز اهتمام المجتمع الدولي على قضايا الشباب، والاحتفاء بإمكانياتهم كشركاء في المجتمع العالمي المعاصر، والسعي لزيادة تمكينهم في كل مكان.

وتضمن احتفال المعهد الذي جاء تحت شعار 'التضامن بين الأجيال.. خلق عالم لكافة الأعمار'، حديثا عن إنجازات المكون الشبابي، وعرضا للخدمات الشبابية في معهد العناية بصحة الأسرة، بالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان.

كما وتضمن الاحتفال مسرحية لفريق (zoom)، وفقرات فنية عدة نفذها مجموعات من الشباب، إضافة إلى جولة على مشاريع الشباب الريادية.

ويأتي الاحتفال بهذا اليوم من أهمية الشباب في إحداث التغيير في المجتمعات، بعد أن يتم تعليمهم وتمكينهم من القدرة على المشاركة في صنع القرار واتخاذه في المجتمعات، خاصة أن نحو نصف الأطفال في العالم لا تتوفر لهم فرص التعليم، ولا يعرفون المهارات الأساسية للقراءة والحساب، إضافة إلى مشاكل الصحة الجنسية والإنجابية، والعنف المبني على النوع الاجتماعي، وعدم المساوة بين الجنسين.

والمعهد حاصل على شهادة الاعتمادية للمرة الثانية بتميز، ويقدم رعاية صحية شاملة للأسرة، وتدريبا للمتخصصين في الرعاية الصحية الأسرية، وحماية الأطفال.

ويقدم خدمات لضحايا التعذيب وإعادة تأهيل الناجين من العنف، ويعقد سنويا عددا كبيرا من الدورات في مجالات مختلفة، منها دورات تدريبية قصيرة، وأخرى مختصة تمنح دبلومات تدريبية.

MENAFN13082022000151011027ID1104691748


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.