Tuesday, 27 September 2022 04:48 GMT

السعودية تتيح تأدية (العمرة) للقادمين إلى المملكة بجميع أنواع التأشيرات

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej)

أعلنت وزارة الحج والعمرة السعودية إتاحة إمكانية تأدية العمرة للحاصلين على جميع أنواع التأشيرات والقادمين من جميع دول العالم بغرض السياحة والزيارة إضافة إلى القادمين للمملكة من الحاصلين على تأشيرة الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة ودول الشنغن وذلك في أثناء إقامتهم بالمملكة.

 

وقالت الوزارة في بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية (واس) أن ذلك يأتي في إطار الجهود المبذولة لتسهيل إجراءات وصول المعتمرين لتأدية نسك العمرة وتقديم كل الخدمات بجودة عالية وإثراء تجربة المعتمرين الثقافية والدينية وفقا لمستهدفات برامج رؤية المملكة 2030.

 

ولفتت الوزارة إلى أن منصة 'مقام'، وبالتعاون مع عدد من شركات ووكالات السياحة المعتمدة، تتيح إمكانية استخراج تأشيرة العمرة للمعتمرين القادمين من خارج المملكة، واختيار باقة الخدمات المتاحة لدى إحدى المنصات الإلكترونية المعتمدة من خلال الرابط: إلى أن منصة 'روح السعودية' تقدم تسهيلات إلكترونية متعددة لإصدار التأشيرة الإلكترونية لزيارة المملكة لتأدية نسك العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف، وتصميم باقة العمرة وفق احتياجات مُقدم الطلب عبر الموقع الإلكتروني: أنه يمكن لمن أصدروا تأشيرات فورية عند وصولهم إلى أحد المطارات السعودية، ضمن الدول المؤهلة للحصول على التأشيرات الإلكترونية ولضيوف الرحمن حاملي تأشيرات الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة ودول الشنغن، أداء نسك العمرة بكل يسر وسهولة بشرط استخدامها مرة واحدة، وأن تحمل ختم دخول من الدولة المصدرة.

 

وأشارت إلى أن الحاصلين على تأشيرة الزيارة العائلية والزيارة الشخصية يستطيعون تأدية العمرة بكل سهولة ويسر من خلال حجز موعد عن طريق تطبيق 'اعتمرنا' في أثناء زيارتهم المملكة، وذلك بالتقديم على المنصة الوطنية الموحدة للتأشيرات.

 

وقالت الوزارة إنه يشترط لأداء العمرة الحصول على التأمين الصحي الشامل للزائرين الذي يشمل تغطية تكاليف العلاج من الإصابة بفيروس 'كورونا' والحوادث الشخصية التي ينتج عنها الوفاة أو العجز وتأخر الرحلات أو إلغاؤها وغيرها من الأمور.

MENAFN13082022000055011008ID1104691481


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية