Friday, 07 October 2022 03:14 GMT

مخرجٌ سويسري يُحول مُعسكر لاجئين إلى قبلة لتعدد اللغات والتوجهات

(MENAFN- Swissinfo)
كيف الترتيب لتنظيم حدث يندرج في إطار سياسات العلاقات العامة داخل معسكر للاجئين؟ في الشريط، تقوم إيزابيل كاريه بلعب دور دبلوماسية مكلفة بالتنسيق لإجراء لقاء بين (الرئيس الفرنسي) ماكرون و(المستشارة الألمانية) ميركل في معسكر يُؤوي مئات اللاجئين بجزيرة صقلية جنوب إيطاليا. BANDITA-Simona-Pampallona

في فيلمه الساخر الجديد 'انجراف القارات (نحو الجنوب)'، يلقي المخرج السينمائي السويسري ليونيل باير نظرة متأملة على تغيّر الكواليس السياسية. في لقاء جمعه بـ SWI swissinfo.ch على شاطئ مدينة كان جنوب فرنسا، دار الحوار حول الأفكار السائدة عن البؤس، وعن القوة التي تختبئ في ثنايا اللكنات اللغوية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 12 أغسطس 2022 - 09:00 يوليو, 12 أغسطس 2022 - 09:00 تيريزا فينا، كان (جنوب فرنسا)
  • Deutsch (de) Schweizer Filmemacher macht Flüchtlingslager zu einem Babel der Absichten (الأصلي)
  • Português (pt) Cineasta suíço transforma campo de refugiados em uma Babel de intenções

في مدينة كان احتفل المخرج ليونيل باير، أصيل مدينة لوزان، بالعرض الأول لفيلمه السينمائي الجديد 'انجرافات قارية (نحو الجنوب)'. هذا الفيلم الاجتماعي الساخر يضع نصب أعيننا مرآة مخجلة: حيث من المفترض أن تزور المستشارة الألمانية والرئيس الفرنسي معسكراً للاجئين بجزيرة صقلية. ولكن لابد أن تتم تهيئة المعسكر لهذا الغرض بالصورة اللائقة، فهو على حاله الراهن لا يؤثر (في الجمهور) بالدرجة المطلوبة، إذ يحتاج إلى مزيدٍ من القذارة، ومن البؤس.

باير أوكل تنفيذ السيناريو الزاخر والذكي إلى كوكبة من الممثلين المتنوعين والمقتدرين. ومن بينهم ابنة كانتون غراوبوندن الممثلة أورسينا لاردي، التي تقوم بدور موظفة العلاقات العامة الحازمة التي تعمل ضمن فريق المستشارة الألمانية. وبرغم جدية الموضوع، إلا أن الفيلم لم يفقد خفته أبداً، بل إنه ينحى مراراً وتكراراً إلى صور شعرية، تكاد تكون خيالية.

التقت SWI swissinfo.ch المخرج ليونيل باير على شاطئ مدينة كان وتحاورت معه حول أسلوبه في الإخراج، وكذلك حول الدور الذي يُمكن أن يلعبه سويسريّ في أوروبا.

محتويات خارجية

swissinfo.ch: أين جرى التصوير؟ وعلام استندتم في تصويركم لمعسكر اللاجئين؟

ليونل باير: تقام الكثير من معسكرات اللاجئين في إيطاليا داخل قواعد عسكرية سابقة، أو في مبانٍ تعود إلى الحقبة الفاشية، أو في قرى سياحية قديمة. لذلك قمنا بالتصوير في قاعدة عسكرية أمريكية مهجورة، أجرينا عليها بعض التعديلات. وهذه المعسكرات مختلفة تماماً عن تلك المقامة في اليونان على سبيل المثال. فهي أكثر تنظيماً وفي حال أفضل بكثير، إذ لا توجد هناك أكشاك خشبية ولا خيام.

وهذا الاختلاف ينطبق كذلك على معسكرنا في الفيلم، الذي يبدو على نحو مُغاير. لهذا السبب فهناك مجازفة أيضاً ألا نحقق التوقعات. وقد حدث هذا لي شخصياً! فنحن [كمُشاهدين] نريد بالفعل رؤية صورة من صور البؤس، ففيها شيء مطمئن لنا. بمعنى أننا معتادون على رؤية صور بائسة؛ حيث تؤكد هذه الصور لنا قناعاتنا وآرائنا.

قد يحدث في إيطاليا أن يقترب المرء من موقع للبناء، فيجد أن ذلك المكان العام ليس بالنظافة المطلوبة، أو يجد بعض العبارات المهينة والعنصرية مكتوبة على أحد الجدران. فكم من هذه الأمور كان عليكم بالفعل تصويرها؟

لقد وضعنا العبارات حيثما أردناها أن تكون. لكنها موجودة بالفعل في الواقع، وهذا مؤكد. وإنني أراها أيضاً في فرنسا، وفي سويسرا، وفي كل مكان.

لكنني أفكر دائماً حين أراها في العدوانية التي تمثلها لشخص قادم من بلد آخر، بغض النظر عن أسباب هجرته. فإلى أي حد قد تكون قاسية على شخص يجمع القمامة لنا، ويؤدي بذلك عملاً لا يرغب الناس هنا بالقيام به، برغم ذلك، يُقابَل هذا الرجل أو تُقابَل هذه المرأة بالسباب.

إن هذا التعدي يُعتبر عملاً عنيفاً للغاية. ففي كل مرة أرى فيها هذا أفكر في هؤلاء الناس، وهو أمر مُهين، وتلك الإهانة هي ما لا أقبله.

من أين جاءت فكرة النيزك الذي يُواجه البطل في الفيلم؟

هناك تعبير في الفرنسية يقول: 'إن النجوم، والسماء سوف تقع على رأسي'، بمعنى أن العالم سوف ينهار.

حينما أتأمل العلم الأوروبي، الذي أحبه، والذي أؤمن به، فإنني أفكر في أن الإثني عشر نجماً ما هي إلا رمز للكمال. ولكن حتى ولو كنت فخوراً بالوحدة الأوروبية، إلا أنها لم تعد كاملة على الإطلاق، ولم تكن أبداً كذلك. ولكن هذا لا يعني الاستسلام. ولكن يعني أنه لابد من الوعي بأن هذه النجوم توشك على السقوط، وأن هذه السماء قد تقع على رؤوسنا. فنحن نفقد شيئاً فشيئاً بعضاً من هذه النجوم، وقد فقدنا بخروج بريطانيا واحدة منها بالفعل. فلابد إذن من أخذ مثل هذه النذر على محمل الجد.

MENAFN12082022000210011054ID1104690978


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.