Tuesday, 27 September 2022 02:28 GMT

معركة قانونية متصاعدة حول ما إذا كان دواء زانتاك للحموضة يسبب السرطان'

(MENAFN- Al-Bayan)

تدور حالياً رحى معركة ثانية في الحرب القانونية المتصاعدة حول ما إذا كان دواء زانتاك لعلاج الحموضة يسبب السرطان، حسبما أفادت وكالة بلومبرغ للأنباء. 

وقالت بلومبرغ إنه حتى مع إصرار شركات الأدوية على أن المنتج ونسخه العامة آمنة، فإنها تتطلع في الوقت نفسه إلى توجيه أكبر قدر ممكن من المخاطر القانونية إلى المنافسين.

وتتعرض شركات الأدوية العملاقة 'جي إس كيه بي إل سي' و'سانوفي' و'فايزر إنك' و 'بوهرينجر اينجالهيم جي إم بي إتش' وشركة الرعاية الصحية الخاصة بالمستهلك 'هاليون بي إل سي' جميعها لخطر قيام هيئة المحلفين الأمريكية بمنح تعويضات بمليارات الدولارات إذا حملتها المسؤولية عن إصابات السرطان التي تردد أنها ناجمة عن الملوثات في مضاد الحموضة الذي كان استخدامه ذائع الصيت فيما مضى. 

وتشير التقديرات إلى أن تكلفة هذا التقاضي يمكن أن تصل بسهولة إلى أكثر من 10 مليارات دولار في السنوات المقبلة.

تابعوا البيان الصحي عبر غوغل نيوز

MENAFN12082022000110011019ID1104690446


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.