Saturday, 01 October 2022 05:18 GMT

روسيا تعلق العمل بمعاهدة ستارت للحد من انتشار الأسلحة النووية'

(MENAFN- Al-Bayan)

أبلغت روسيا الولايات المتحدة اليوم الاثنين بأنها لن تسمح في الوقت الحالي بالتفتيش على أسلحتها بموجب معاهدة ستارت للحد من انتشار الأسلحة النووية، وذلك بسبب قيود السفر التي تفرضها واشنطن وحلفاؤها.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان إن شروط التفتيش التي اقترحتها واشنطن 'تخلق مزايا أحادية الجانب لصالح الولايات المتحدة وتحرم فعليا روسيا الاتحادية من حق إجراء عمليات تفتيش على الأراضي الأمريكية'.

وأضافت أن موسكو لا تزال ملتزمة بجميع بنود معاهدة ستارت.

وأغلقت الولايات المتحدة وحلفاؤها، ومنهم بريطانيا والاتحاد الأوروبي، المجال الجوي أمام الطائرات الروسية في إطار مجموعة من العقوبات المفروضة ردا على قرار روسيا إرسال قواتها المسلحة إلى أوكرانيا في فبراير.

وتحدد معاهدة نيو ستارت، التي دخلت حيز التنفيذ في العام 2011، عددا أقصى للرؤوس الحربية النووية الاستراتيجية التي يمكن للولايات المتحدة وروسيا نشرها، كما تضع قيودا على نشر الصواريخ والقاذفات سواء كانت برية أو بحرية.

وأبلغ الكرملين الولايات المتحدة الأسبوع الماضي بأن الوقت ينفد للتفاوض على بديل لمعاهدة 'نيو ستارت' وأنه إذا انتهى سريانها في العام 2026 بدون بديل، فسوف يؤدي ذلك إلى إضعاف الأمن العالمي.

وقالت وزارة الخارجية الروسية إن موسكو اضطرت إلى 'اللجوء إلى هذا الإجراء نتيجة إصرار واشنطن على سعيها لاستئناف أنشطة التفتيش بشروط لا تأخذ بعين الاعتبار الحقائق الحالية'.

 

تابعوا أخبار العالم من البيان عبر غوغل نيوز

MENAFN08082022000110011019ID1104665815


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.