Monday, 03 October 2022 02:36 GMT

شركة ناشئة بدبي تحول الزجاجات البلاستيكية إلى حقائب'

(MENAFN- Al-Bayan)

في الوقت الذي تعيد العلامات التجارية الراسخة في عالم الأزياء والإكسسوارات إعادة ابتكار نفسها كعلامات مستدامة وصديقة للحيوانات، انطلقت من دبي، أخيراً، علامة تجارية تصنع حقائب ومحافظ وغيرها من مواد نباتية وبلاستيكية معاد تدويرها خالية من القسوة.

الشركة الناشئة ومقرها دبي تشحن حقائبها إلى جميع أنحاء العالم وتخطط لإطلاق خطها في الهند هذا الموسم.

وكانت السيدة انغانا ماهسواري، البالغة من العمر 27 عاماً والمولودة في كلكوتا، قد وجدت مهارتها وشغفها خلال الوباء فأسست خط منتجاتها الذي تصفه بالنباتي والمعاد تدويره والمستدام، أما مادته الأساسية فهي سبيكة زنك قابلة لإعادة التدوير.

تشير مجلة «بيزنس توداي» الهندية إلى أنها تصنع حقيبة جسم من علامتها التجارية «فغانولوجي» من 11 زجاجة بلاستيكية معاد تدويرها. وفي حين تبدو مادة الحقيبة كالجلد إلا أنها سبيكة مصنوعة من الزجاجات البلاستيكية المعاد تدويرها وتوجيهها لأغراض أخرى.

وتضيف ماهسواري إن منتجاتها تقوم على أساس خلوها من القسوة، وتشمل حالياً حقائب يد ومحافظ وحافظات بطاقات ائتمان من مواد نباتية معاد تدويرها بالكامل. أما موادها فمن جلود الفواكه المعاد تدويرها.

وقد حصلت علامتها التجارية على شهادة «معيار إعادة التدوير العالمي» وشهادة منظمة «بيتا» للمعاملة الأخلاقية للحيوانات.

قالت ماهسواري: «كانت الفكرة إنشاء منتج صديق للبيئة كتعبير عن الموضة السريعة. فالاستهلاك الطائش للبضائع وكمية النفايات الناجمة عن ذلك هائل، سواء كميات الأزياء التي تصل المكبات أو المشكلات البيئية التي تخلفها صناعة الجلود».

وتتكون حقائبها من مادة معاد تدويرها بالكامل، سواء أكانت جلداً نباتياً أو بطانات من جلد الغزال الصناعي المصنوع من ألياف البوليستر الدقيقة المنسوجة في نسيج بلاستيكي. ويجري صنع حقائب الجسم من 11 زجاجة بلاستيكية والمحافظ من 4 زجاجات بلاستيكية وحاملات البطاقات من زجاجتين بلاستيكيتين. حتى الأكياس التي توضع فيها الحقائب والأحذية تم صنعها من 10 زجاجات بلاستيكية معاد تدويرها، هذا عدا إعادة تدوير عبوات الشركة بالكامل بنسبة 100%.

MENAFN08082022000110011019ID1104665509


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.