Friday, 07 October 2022 06:09 GMT

باحثون يتوصلون إلى مسار يمنع تحول الشامات الى سرطان الجلد

(MENAFN- Al Wakeel News)

الوكيل الإخباري - يتخوّف العديد من الناس من تحوّل الشامات أو حبوب البشرة إلى أمراض خطرة كالسرطان، وهناك عدد من العلامات التي يجب التنبه اليها في هذا الاطار، كتغير لون الشامة أو تغيّر شكلها وغيرها قبل استشارة الطبيب.
وفي رقعة صغيرة من الجلد لا يزيد حجمها عن بوصة واحدة، هناك ملايين الخلايا التي تؤدي جميعًا واجباتها، مثل حمايتنا من البكتيريا، واستشعار درجة الحرارة.
جزء من هذه الخلايا عبارة عن خلايا صباغية، وهي نوع من الخلايا مخصص لإنتاج الميلانين، المادة التي تعطي لونًا لبشرتنا وعينينا وشعرنا، وإذا تم تحفيزها بواسطة ضوء الأشعة فوق البنفسجية من الشمس، يمكن أن تشكل الخلايا الصباغية شامات أو علامات جمال.

اضافة اعلان


وعلى الرغم من أن الشامات غير مؤذية، إلا أنها شائعة للغاية، ويستمر البعض في النمو والتحول حتى يتحول إلى سرطان الجلد، وهو أكثر أنواع السرطان فتكًا..
ولكن، لماذا تستمر بعض الشامات في النمو بينما لا تنمو أخرى؟ وهل يمكن تطبيق نفس الوظيفة الجزيئية التي تمنع تكاثر الشامات العادية على الخلايا السرطانية؟


لدى فريق من الباحثين بقيادة جامعة بوسطن الأميركية بعض الإجابات، ويمكن أن تؤدي النتائج التي توصلوا إليها إلى أهداف دوائية جديدة لعلاج السرطان بنجاح.


وفي ورقة بحثية نُشرت في مجلة“نيتشر كومينيكيشن”، اكتشفوا أن مسار الإشارات الذي ينظم النمو في جميع الخلايا، يسمى مسار ورم الكابت (هيبو)، والذي يلعب دورًا مهمًا في منع تحول الشامات إلى سرطان الجلد.


وينظم المسار (هيبو) النمو عن طريق تعديل بروتينين في الخلية، وعندما تكون نشطة، تغير هذه البروتينات التعبير الجيني داخل الخلايا إلى حالة النمو، وعند التعطيل يتغير التعبير الجيني لإيقاف النمو في الخلايا.


ويمكن لمسار (هيبو) أن يراقب كيفية انضغاط الخلايا، وهو في الأساس كيف يعرف أن شيئا ما يتم نموه، ويدرس الاختلافات بين الخلايا السرطانية والخلايا السليمة.

 

صوت بيروت انترناشونال

MENAFN08082022000208011052ID1104661971


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.