Sunday, 25 September 2022 01:48 GMT

تفاؤل بمواجهة أزمة الغذاء..إبحار سفينتين جديدتين تحملان حبوباً من أوكرانيا'

(MENAFN- Al-Bayan)

أبحرت سفينتان تحملان الذرة وفول الصويا من ميناءين أوكرانيين على البحر الأسود اليوم الاثنين، ليرتفع المجمل إلى عشرة منذ غادرت أول سفينة الأسبوع الماضي في إطار اتفاق مع روسيا لفك الحصار على صادرات الحبوب الأوكرانية، وفق ما أعلنته وزارة الدفاع التركية اليوم الإثنين.

وتوسطت الأمم المتحدة وتركيا في الاتفاق الشهر الماضي بعد تحذيرات من أن توقف شحنات الحبوب بسبب الصراع قد يؤدي إلى نقص حاد في الغذاء بل وتفشي المجاعة في أجزاء من العالم.

وقالت وزارة الدفاع التركية إن سفينة ساكورا، التي غادرت يوزني، تحمل 11 ألف طن من فول الصويا إلى إيطاليا، بينما تنقل أريزونا، التي غادرت تشيرنومورسك، 48458 طنا من الذرة إلى إسكندرون في جنوب تركيا.

وأضافت أن من المتوقع أن ترسو السفن الأربع التي غادرت أوكرانيا أمس الأحد بالقرب من إسطنبول مساء اليوم الاثنين، على أن تخضع للتفتيش غدا الثلاثاء.

وكانت روسيا و أوكرانيا قبل الحرب يمثلان ما يقرب من ثلث صادرات القمح العالمية.

ويشرف على استئناف صادرات الحبوب مركز التنسيق المشترك في إسطنبول، حيث يعمل موظفون روس وأوكرانيون وأتراك وآخرون من الأمم المتحدة.

وكان من المقرر أن تصل السفينة رازوني، التي كانت أول سفينة تغادر، إلى لبنان أمس الأحد لكنها راسية حاليا قبالة ساحل تركيا الجنوبي، وفقا لبيانات رفينيتيف لتتبع السفن.

وقالت وزارة البنية التحتية الأوكرانية أمس الأحد إن السفينة فولمار إس جاهزة للتحميل. وهي أول سفينة سائبة ترفع علما أجنبيا تصل إلى ميناء تشورنومورسك على البحر الأسود منذ اندلع الصراع.

وأظهرت بيانات رفينيتيف أيضا أن أوسبري إس، وهي سفينة ثانية كانت متوجهة إلى أوكرانيا، خضعت للتفتيش في إسطنبول أمس الأحد وكانت تقترب من أوكرانيا صباح اليوم الإثنين.

وقال وزير البنية التحتية أولكسندر كوبراكوف إن أوكرانيا ستبدأ قريبا أيضا تصدير الحبوب من ميناء بيفديني على البحر الأسود، في خطوة ستتيح لها تصدير ما لا يقل عن ثلاثة ملايين طن من البضائع والسلع شهريا.

وفي وقت السلم، كانت أوكرانيا تصدر ما يصل إلى ستة ملايين طن من الحبوب شهريا من موانئها على البحر الأسود وساحل بحر آزوف.

 

تابعوا أخبار العالم من البيان عبر غوغل نيوز

MENAFN08082022000110011019ID1104660939


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.